ينتظر الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب أن تؤتي العقوبات التي فرضها عن إيران أُكُلها، فتطوّر قدراتها وتنتج سلاحاً نووياً؛ ليثبت للعالم كم كان محقّاً بفرض عقوبات عليها.

وقال دونالد إنه متأكد من صنع الإيرانيين السلاح النووي هذه المرة “اكتفى جميع الرؤساء الذين سبقوني بكيل الاتهامات لهم وفرض العقوبات عليهم، أمّا أنا، فقد شتمتهم عبر تويتر وفي خطاباتي ومقابلاتي، مزّقت الاتفاق بيننا ورميته في وجههم، وها أنا أفرض عليهم عقوبات مشدّدة وأهدّد الدول التي تتعامل معهم لأثير جنونهم، إذ من المعروف أن الضغط يولّد الانفجار النووي”.

وأضاف “أيها الإيرانيون، إن كنتم رجالاً قفوا بحزم ضدي، وردّوا لي الصاع صاعين. عليكم تخصيب اليورانيوم وإنتاج البلوتونيوم، لتثبتوا أنكم لستم أضحوكة كما أراكم، وأن علي أن أخشاكم وأحسب لكم ألف حساب”.

وكشف دونالد عن عدة خيارات يمكن اتخاذها إن استمرّ الإيرانيون بضبط النفس وماطلوا بتحقيق آماله “سأزيد من العقوبات المفروضة عليهم، أو أوجه لهم ضربة أو اثنتين، أو أجتاحهم بحرب طاحنة، فلا يبقى أمامهم سوى الرد علي، وحينها، سيعرف العالم المتحضّر الذي يلومني على ما أفعله بحقهم أنهم خبثاء يضمرون لنا الشر، وليسوا على استعداد للسكوت إن اعتدينا عليهم”.

مقالات ذات صلة