منظر عام لكمية من المخدرات نسي أفراد الجهاز إتلافها
وقاموا بتوزيعها في أكياس صغيرة بالخطأ

عمّان – صرّح مصدر مسؤول في وحدة مكافحة المخدّرات، ترفض الحدود الكشف عن اسمه، أن القوّات المكلّفة بحراسة مخبأ المخدرات في مناطق الحدود الشرق-غربية “تمكنت أمس من إحباط محاولة تخريب كميات كبيرة من المخدرات المتنوعة عندما حاول الموظف المسؤول عن إتلافها القيام بعمله”.

وتعتبر هذه الحادثة سابقة في الجهاز الذي لطالما كان حريصاً على إعادة تدوير المواد المصادرة وضخّها في السوق عن طريق توزيعها إلى الأشخاص المصرّح لهم ببيعها. ورجّح المصدر، الذي طلب الكشف عن هويته، “أن يكون الضابط المستهتر حديث التعيين داخل الدائرة٬ خاصّة أن بعض التعيينات الأخيرة التي لم تراعِ معايير المحسوبية والواسطة قد أضرّت بكفاءة الجهاز مؤخراً”.

وكان مدير عام مديرية مكافحة التخريب العقيد الشريف الوكيل اللواء الفريق أول ركن أعلن، في تصريح سابق لـ”الحدود”، عن أن الجهات المختصة “لا تقوم بإتلاف المواد المصادرة، إيماناً منها بمبدأ حفظ الكتلة والطاقة”.

مقالات ذات صلة