قدّمت الحكومة الرشيدة مِنحة مجانيّة للصُم والبُكم، لتعليمهم ترديد الشعارات ونظم القصائد والهُتاف والدُعاء للقائد والإشادة بإنجازاته مستخدمين لغة الإشارة.

وقال المُشرف على المُبادرة عُمير بصلان إن الحكومة تحرص على رعاية الصُم والبُكم ومُعاملتهم على قدم المُساواة مع بقية قطيع المواطنين “ولن نسمح بأن تحول إعاقتهم دون عيشهم حياةً كريمة طبيعية، يتنعّمون خلالها بإطراء القائد والتعبير عن مدى حُبِّهم وولائهم له وتأييدهم لقراراته الحكيمة بجوارحهم، بعد أن حُرموا من ممارسة تلك النعمة بألسنتهم”.

وأكّد عُمير أنّ الدورة ستشمل عدداً من الإيماءات القويّة والمُعبّرة التي يستطيع القائد فهمها بسهولة “كأن يرسلوا قبلات في الهواء لدى رؤية صورته، ووزعنا عليهم قطع قُماش من الجوخ طُبعت عليها صورته ليقوموا بالتربيت عليها ومسحها أثناء إجراء لقاءات صحفيّة معهم وسؤالهم عن المكارم التي يُقدّمها لذوي الإعاقة، وإن فشل أحدهم بتأدية تلك الحركات، سنُركّب له ذيلاً ليهزَّه بدلاً من الهتاف بحياته”.

وأضاف “في مراحل متقدِّمة من البرنامج، سنريهم كيف يهاجمون المُعارضين ويشتمونهم بإشارات يد خادشة للحياء، ويسخرون منهم بوضع أيديهم خلف آذانهم وتحريكها، والبصق عليهم ومدّ الألسنة أمامهم وإصدار أصوات تشبه إخراج الريح”.

مقالات ذات صلة