احتفلت شركة جوجل عن سعادتها باختراق موقع جوجل+، لدخول أحد ما إليه أخيراً، حتى لو كان أولئك الزوار قراصنة.

وقال الناطق باسم جوجل + إنّ المُخترقين أعادوا الحياة للموقع “لأوّل مرّة يُحقّق موقعنا ارتفاعاً قياسيّاً في عدد الزيارات لأكثر من خمسة أشخاص منذ أن أنهى المصممون العمل به وأطلقوه أمام الناس، حتى أن  الوقت الذي يمضيه الزوار عليه ارتفع لأكثر من دقيقتين، كما أننا شهدنا تفاعُلاً حقيقيّاً مع معلومات المُستخدمين ومنشوراتهم غير المُحدّثة منذ العام ٢٠١١؛ فقد جرت العادة أن يتم الدخول إليه عن طريق الخطأ بعد الضغط على أيقونته بدلاً من أيقونة الجي ميل”.

وأشار الناطق إلى أن المُخترقين فاجأوا الشركة بمعلوماتٍ مُثيرة للاهتمام عن جوجل + “لم نتخيّل أن لدينا نصف مليون حساب على الموقع، وأنهم استخدموا خصائص الموقع ونشروا بياناتهم عليه بالفعل، نظراً لأن فريق تطويره لم يدخله أو يُجري إحصائيات عنه مُنذ سنوات”.

وأعرب الناطق عن خالص شُكره للقراصنة “فقد أعادوا لنا الثقة بأنفسنا بعد أن أثبتوا أن الوقت والجُهد اللذيْن بذلناهما بتصميمه لم يضيعا هباءً، وأنه على الأقل، كان هُناك من يترصّدنا لاختراقه، حاله حال المواقع المهمّة على غرار فيسبوك”.

مقالات ذات صلة