عرض الكاشير في مطعم اللقمة البلاتينية نزار فزدق على أحد الزبائن أن يزوِّجه أخته، عوض إعطائه كيس كاتشاب إضافي على الوجبة التي طلبها.

وأكَّد نزار أنَّه لن يمنح الزبون الكيس الإضافي ولو على جثَّته “الزبون دائماً على حقّ، إلا فيما يخص الكاتشاب الإضافي؛ إن تلبيته هذه المرة ستحرِّك جشعه، وما أن يأخذه سيعود طالباً المايونيز، وقد يتجرأ ويطلب كمية إضافية من المخلل أو إزالة البصل من وجبته أو تقليل الزيت وكأن رضاه عن مذاق الطعام واجب علينا”.

وأشار نزار إلى أنَّ عرضه سيمثل صفقة رابحة للجميع فيما لو تمت الموافقة عليه “عندما يتزوج بأختي، أكون قد احتفظت بكيس الكاتشاب، ومن المؤكد أنه عندما يعود إلي مرة أخرى سيشتري وجبتين، ويمكنه أن يأخذ كاتشابها، أما أنا، فتزداد المبيعات وأنال رضا صاحب المحل”.

وحثَّ نزار الزبون على الإسراع باقتناص الفرصة وقبول العرض “فالكمية محدودة جداً، ومن الوارد أن يحظى بها زبون آخر يرغب بمزيد من الكاتشاب وتضيع الفرصة من يديه”.

مقالات ذات صلة