أكدت إدارة دائرة إدارة شؤون المواطنين الحكوميّة جاهزية موظفيها لخدمة المواطنين وتأهبهم لإنجاز معاملاتهم المُكدّسة، فور انتهاء إجراءات صرف قلم حبر جاف بدل ذاك الذي ضاع.

وقال مُدير الدائرة السيّد مُنير عشماط إنّه يُتابع عن كثب إجراءات استقدام بديل للقلم المفقود “أخذت على عاتقي منذ اللحظة الأولى لفقدانه مهمة تشكيل لجنة مُختصّة لحل المُشكلة، وبعد أشهر من الاجتماعات والمُشاورات ودراسات الجدوى، تثبَّتنا من ضياعه فعلاً، وخلال اجتماعاتنا التالية توصَّلنا إلى ضرورة صرف قلمٍ جديدٍ للدائرة، وبالفعل، رفعنا طلباً لدائرة الشؤون القرطاسية بضرورة صرفه ليحل مكان المفقود بأسرع وقتٍ ممكن”.

وعبَّر منير عن شوقه لعودة عجلة الإنتاج في الدائرة كما كانت عليه قبل فُقدان القلم “والله لولا خوفي من أن تطالني مسؤوليّة قانونيّة، لوقّعت المُعاملات بقلمي الشخصي المُخصّص لحل الكلمات المُتقاطعة ولعب الإكس أوه؛ فقد مللت الجلوس دون كتابة شروحات التأجيل على المعاملات، لذا، دعوت لجنة القلم للاجتماع وأصدرت بيانا يحثها على الإسراع بتزويدنا به قبل بداية العام الجديد”.

وطمأن المُدير المُواطنين بأن الجهات المُختصّة تجاوبت مع مناشداته بتسهيل استصدار القلم الجديد “وقد قطعت المُعاملة مُعظم مراحلها وحصلت على جميع الموافقات والأختام والطوابع، ولم يبق سوى أن أوقِّع عليها ليكون القلم بحوزتنا”.

مقالات ذات صلة