طالبة تقوم بتعديد المؤامرات المرتبطة بالقضية الفلسطينية وداعش

أعلن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، ممدوح محبوباني، عن موافقة الحكومة على مشروع قانون صادر عن الوزارة نفسها، يُدرج “نظرية المؤامرة” في كافة المدرسيّة، وتكثيفها في مساقات معيّنة مثل التاريخ والتربية الوطنية والقومية.

ومن المتوقع مرور القانون بسلاسة من جهة النواب، كما جرت العادة، نظراً لالتزامهم بعدم التشكيك بالحكومة، وتفادياً لمبدأ فصل السلطات.

وأضاف محبوباني أن هذه الخطوة جاءت في إطار مواكبة الرأي العام وتلبية طموحاته، وإيماناً من الحكومة بوعي عامة الشعب، وتعويضاً عن أمور أخرى لن تحدث، مثل تحسين الخدمات الحكومية وخفض الأسعار وتقليص الضرائب.

يذكر أن هذا القرار، يأتي بالتزامن مع بلوغ نظرية المؤامرة عند العرب أوجها كنهج تفسيري لأي حدث يحصل في المنطقة. وذكّر المتحدث مراسلنا، بأن الظروف الاقتصادية  وإسرائيل وداعش وجبهة النصرة وغيرها من الأمور التي تحصل حولنا، ماهي إلّا مؤامرة ناتجة عن مشاعر الحسد والغيرة التي يكنّها أعداؤنا لشعبنا الصامد الصابر المحتسب.

مقالات ذات صلة