طالب من كلية التجارة يتمكن من مضاجعة فتاة عن بعد | شبكة الحدود

طالب من كلية التجارة يتمكن من مضاجعة فتاة عن بعد

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

تمكّن الشاب ص. ؤ. (٢٣ ربيعاً مزهراً) من مضاجعة فتاة كانت تسير في الجامعة عن بعد، وذلك عن طريق التحديق بها لساعات دون توقف. ثم اختلى بها دون علمها في عقر بيته لساعات مطولة٬ حيث أنه لم يتوقف عن التحديق بها حتى عندما وصل بيته.

وفي تعليق الفتاة (التي تتحفظ الحدود عن ذكر أحرف اسمها خوفاً للإلتباس الذي قد يودي بحياة أي أنثى مقابل ثمن لا يتعدى ثلاثة أشهر من السجن)، أكدت لنا ئ. ة. “شعرت بنظرة الشاب تمر من خلالي وتمر بعدها من خلال مبنى التجارة والعمادة، أحسست بارتفاع درجة حرارة الجلباب الذي أرتديه”. وعلّق الشاب ص. على الموضوع قائلاً٬ “هذا أقل ما يمكنني فعله٬ فكما نعلم فإن جميع النساء فاسقات باستثناء أقربائي”. قبل أن يبدأ بالترييل على ملابسه٬ الأمر الذي اضطر الحدود لإيقاف المقابلة.

من جهة أخرى أكد الخبير في الشؤون الجنسية الدكتور أحمد فشّوخ لمراسلة الحدود ناديا جملون، “أن طريقة التكاثر الحديثة هذه عبر النظر، كما أفعل الآن، حلّت مشكلة مجتمعية كبيرة، حيث بات بإمكان الشباب تحصيل المتعة الجنسية دون الحاجة للتعامل معها كأنها مثلنا، ولا حتى التحدث إليها أو معرفتها من الأساس”.

أم تقتل ابنها بعد شكوك بتورطه بعلاقة مع زميلته في الجامعة

image_post

قامت س.ة. (٤٥ عاما) وهي أم لأربعة بإطلاق النار على أحد أبنائها لترديه قتيلاً بعدما اشتبهت بأنه متورط بعلاقة مشبوهة مع إحدى زميلاته في الجامعة. وعلى الفور، قامت الوالدة بتسليم نفسها والسلاح الذي قامت باستخدامه لأقرب مركز شرطة، حيث تم تقديم الشاي والقهوة لها قبيل الإفراج عنها. وتواجه س.ة. تهمة القتل بدواعي الشرف والتي قد يصل حكمها لثلاثة أشهر كاملة قبل الاستبدال بغرامة.

وبحسب إفادة س.ة. “قمت بإطلاق النار على محمد بعدما تأكدت من أنه على علاقة بزميلة له في الجامعة، نحن ننتمي لمجتمع محافظ ومن غير المقبول في عاداتنا وتقاليدنا أن يتورط أبنائي بعلاقات قد تجلب العار لسمعة العائلة. لم أطلق النار على ابني إلا عندما تأكدت من أنه قد فقد عذريته مع إحدى الفتيات”.

ويعتبر الأردن من الدول ذات معدلات جريمة الشرف المرتفعة، خاصة مع عدم توفر حلول لاستعادة عذرية الشاب بعد قيامه بعلاقات جنسية، وذلك بعكس الفتيات اللواتي يمكنهن الاستعانة بأطباء لإصلاح ما تغيره العلاقات الجنسية.

وبحسب مراقبين، فإن نسب جرائم الشرف المرتفعة في الأردن تعود لانتشار الوعي والتعليم، بحيث يعرف معظم مرتكبي هذه الجرائم عن الأثر السلبي والخطير للعلاقات الجنسية، خاصة أن الأردن يعتبر واحداً من الدول القليلة المتبقية التي ينجب مواطنوها أطفالهم عبر الصلاة والحب العذري ويتم إيصال الاطفال لهم عبر المصاعد.

السلطات السعودية تقبض على سائقة سيارة هوندا سيفيك في لعبة نيد فور سبيد

image_post

قامت السلطات السعودية بإحتجاز الفتاة أ. ى. بعد الإشتباه بقيادتها للسيارة إفتراضياً عبر إستخدام لعبة نيد فور سبيد: موست ونتد. وتمكنت السلطات من ضبط الفتاة بعد مخالفتها للقانون الصارم الذي يمنع “ناقصات العقل والدين” من قيادة أي نوع من المركبات الأرضية. وبالمقابل يسمح القانون  للسعوديات بقيادة الطائرات حيث أن السلطات تعرف أن الطائرة غير محرمة بما أنها لم تكن موجودة في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم ليحرمها.

وعلى الفور، قامت هيئة “التحريم لأجل التحريم” بإصدار فتوى رسمية تحرم قيادة السيارة إفتراضياً باستخدام الحاسوب، الأمر الذي يقلص عدد الهوايات المسموحة المتبقية تبعاً لهيئة الأمر بالمعروف إلى “٢”، اضافة الى الصوم الذي لا يحتسب بالقائمة لأنه أكثر من مجرد هواية. يذكر أن قيادة السيارة على عجلين بسرعة جنونية بعد عصب العينين وباستخدام يد واحدة مع الوقوف على ظهر السيارة ما زالت تعتبر من أسرع الهوايات نمواً في البلاد كونها مسموحة وحلال.

ويأتي منع قيادة السيارة افتراضياً بعدما قامت السلطات المحلية سابقاً بمنع لعبة جراند ثيفت أوتو إثر إقدام شاب على سرقة سيارة داخل اللعبة. يذكر أن من ضمن الألعاب الممنوعة لعبة بوكيمون وكاندي كراش والغميضة، في حين تبقى لعبة “إفتي واربح” إحدى أكثر الألعاب رواجاً في البلاد.