داعش تبدأ حملة "لا إكراه في الدين" في مجموعة من المدن العراقية | شبكة الحدود

داعش تبدأ حملة “لا إكراه في الدين” في مجموعة من المدن العراقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

بدأت دولة “الإسلام” في ما تبقى من العراق والشام حملة جديدة لإقناع المسيحيين والشيعة وكل من هو ليس سنياً سلفياً رجعياً، إلا اليهود، بسماحة ورقّة نسخة داعش الجديدة من الإسلام، موديل ٢٠١٤، بعد أن اتهمت الجماعة ظلماً من القاعدة بسوء معاملتهما لأتباع الأديان الأخرى.

وكانت داعش، المدعومة من قبل منظمة المساعدة الأميركية يو أس أيد قد بدأت الحملة في أيلول الماضي، بعد أن قام خبراء من الولايات المتحدة بنشر تقرير يوضح مدى تراجع شعبية الجماعة بالمقارنة مع الجماعات الأخرى المتطرفة مثل الجيش الإسرائيلي والنظام السوري وغيرها.

وفي حملتها التي أطلقتها في الموصل٬ قام الدعاة بإقناع المسيحيين بحجج وجودية اعتبرت مقنعة فلسفياً٬ كتذكير المسيحيين من سكانها عن احتمال انفصال رؤوسهم عن أجسادهم في حال لم يؤمنوا إيماناً مطلقاً بما قد يقوله إمامهم البغدادي.

وقد لاقت الحملة إقبالاً واسعاً مِمَن هم ليسوا على مقربة من الحدث٬ كجماعة الإخوان المسلمين.

استخدام شعار رابعة كرمز موحد للتعبير عن توقف الزمن

image_post

مراسلنا أحمد أبو حمد: قررت هيئة الفيزياء العالمية استخدام شعار رابعة على مستوى عالمي وموحد كرمز للتعبير عن توقف الزمن في فترة معينة.

وبحسب التقرير الصادر، فإن العلماء رصدوا موجات غير واضحة ولا مفهومة أثناء بحثهم في محيط الثقوب السوداء، حيث اعتقدوا في البداية أن هذه الموجات المشوشة من بث التلفزيون الأردني. إلا أن انتشار الشعار على مستوى كبير بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي كشف اللغز لعلماء الفيزياء المختصين بالزمن، حيث تبين أن شعار رابعة قادر على إيقاف الزمن تماماً، ولو على صعيد نفسيّ بحت.

وكشف التقرير عن أن شعار الاخوان المشهور ساعد الجماعة على المحافظة على إبقائها في لحظة زمنية محددة دون مرور الزمن عليها، وهي اللحظة الزمنية قبيل 30 يونيو. وعلى الرغم من التقدم الاقليمي والمحلي بتنصيب السيسي رئيساً لمصر، ودخول العراق وسوريا مرحلة الوحدة بجهود داعش، إلا أن الجماعة استطاعت الانتقال عبر الزمن والمكوث في اللحظة الزمنية إياها.

وأوضح قيادي بارز في الجماعة لم يرغب بالكشف عن اسمه، أن أبناء الجماعة وعن طريق تكنولوجيا تركية استطاعوا تحويل الشعار الى بوابة زمنية تعيدهم الى فترة اعتصامي رابعة والنهضة بكامل نوستالجيتها، عبر نفق زمني معلق على جدرانه صور الرئيس التركي اردوغان. ويسعى أعضاء الجماعة الى استخدام هذه التكنولوجيا لإخراج مرسي من السجن عبر نفق زمني رئاسي خاص يصل الى غزة.

علماء يتمكنون من تحديد مركز الكون في غرفة فتاة مراهقة

image_post

مراسلنا خليل خوري – اكتشفت دراسة أعدّها المعهد الوطني للدراسات الفيزيائية، أن الكون له مركز فعلاً وأن هذا المركز متواجد في غرفة نوم فتاة أردنية مراهقة. وكشفت الدراسة أن الفتاة (ة. ى.) لا تتأخر عن مواعيدها في الحقيقة كما كان أصدقاؤها يعتقدون، بل أن الزمن نفسه يتغير تبعاً لها. واستنتج العلماء موقع مركز الكون نظراً لأن جميع مواعيد اللقاءات والاجتماعات تتغير تبعاً للفتاة، الأمر الذي يؤكد أنها مركز الكون.

وفي تقرير أعدته لنا مراسلتنا فريال زبيبة، تأكدت حالات عديدة من عدم غناء أو زقزقة أنواع معينة من الطيور صباحاً لدى تأخر الفتاة في الاستيقاظ، خاصة أيام العطل الرسمية والأعياد، الأمر الذي دفع ببعض الشعراء للتغزل بأصوات حيوانات أخرى مثل الفقمة وفرس النهر والسلحفاة.  هذا وقد أعرب كثيرٌ من المواطنين عن فرحتهم بعدم سماع بعض البرامج الإذاعية صباحاً التي قد تعكر المزاج طيلة اليوم. ولاحظ العلماء أن الزمن يتأثر أيضاً بتغير موعد نوم الفتاة في الليلة التي سبقت، حيث يبدأ دوام البنوك في تمام الساعة الواحدة ظهراً في حالة السهر الطويل، وفي السادسة صباحاً في حالة الأرق.

وصرح الدكتورعبد الله النسور -رئيس الوزراء الأردني-  فجر اليوم أنه هو الوحيد المسؤول عن التلاعب بالزمن في الأردن ولن يتهاون مع من يتدخل بنمط معيشة الشعب الأردني غيره. وكان النسور قد أكّد على ما سبق عبر فيديو على قناة اليوتيوب الخاصة به وهو يرتدي الملابس المنزلية بعد أن استيقظ العالم المتمحور حول الفتاة، نظراً لمكالمة من حبيبها الساعة الثالثة والنصف صباحاً.