سامر أبوظاهر – مندوب الحدود في دهاليز صناعة القرار

عقد مجلس الوزراء اجتماعاً موسعاً مغلقاً مع إدارة السير، نوقشت خلاله آليات سن قوانين سير تنسجم مع طبيعة المواطنين، وتقرّر في نهايته اعتبار استعمال حزام الأمان مخالفة لقوانين السير من الآن فصاعداً، لعلَّ روح التحدي التي يتحلى بها المواطنون تدفعهم لاستخدامه.

وأكَّد مدير إدارة السير خلال مؤتمرٍ صحفي أن المحاولات السابقة لإقناع السائقين باستعمال الحزام لم تكن مجدية سوى مع بضعة منهم “فهي تُقلّل من هيبة السائق وتطعن بمهاراته، كما أنها زرعت الشك وزعزت ثقته بمهارة السائقين الآخرين، مواطني بلده الأحباء، وصعّبت خروجه من السيارة بسرعة في الحالات الطارئة عندما تصطدم سيارته بسيارة أُخرى”.

وأضاف “وحده الضعيف عديم الرجولة من يضع حزام الأمان ليحمي نفسه من الارتطام بتابلوه السيارة وتحطّم جمجمته، أو طيرانه من الكُرسي الخلفي وكسر عظام الشخص الذي أمامه، وهو أيضاً، يثبت رضوخه المذل للإملاءات الأجنبية”.

وحذّر المدير المواطنين من عواقب وخيمة إن استخدموا حزام الأمان “مع أننا لن نُقرّ أي عقوبات رسمية بحق من يستخدمه، إلا أننا نؤكد أن الحكومة تتحداكم جميعاً بأن تفعلوا ذلك. إذا كُنتم تثقون بالحكومة وقراراتها فضعوه”.

 

مقالات ذات صلة