هدّدت خبيرة التجميل الفاشنيستا المؤثّرة سندس قطان شركات مستحضرات التجميل بإجبار خادمتها على تناول منتجاتها التي زودتها بها خلال الفترة الماضية، في حال توقفها عن رعايتها وإرسال المزيد من المنتجات والنقود إليها لقاء وضعها صورها على انستجرام.

وقالت سندس إن تنديد الشركات بموقفها من عقود تشغيل العاملات وانسحابها من رعايتها يجافي المنطق “كيف يمكن للمرء الاطمئنان إلى بقاء خادمته بحوزته إن كان جواز سفرها معها وقررت أنها لا تود الاستمرار بخدمته وتلبية متطلباته وتنظيف  مساحيق التجميل والأزياء وتوضيبها، أو إن لم تعد ترغب بتلقي العض والضرب أو الاغتصاب أو القتل والتقطيع والوضع في الثلاجة ثلاث سنوات؟”.

وأضافت “لتندم فعلاً على فعلتها، سأطعم خادمتي من منتجاتها، لأثبت للناس رداءة صنعها وعدم صلاحيتها حتى كطعامٍ للخادمات، حتّى أنها قد تؤدي إلى مقتل أولئك الذين يدافعون عنهنّ”.

وأكدت سندس للشركات أن إصرارها على موقفها لم يترك أمامها سوى استخدام الجوكر “فما الذي قد يدفع شخصاً للدفاع عن حقوق أشباه البشر سوى الكراهية التي تكنونها للإسلام والخليجيين والعرب والحجاب والكويت؟”.

وأكدت سندس أن التوقف عن رعايتها لن يؤثر عليها أبداً “فالملايين من معجبيّ يؤيدون ما أقول، وأصحاب أكبر الشركات العربية هم الذين يعرفون القيمة الحقيقية لتلك الخادمات، ولن يرعونني رغم مهاجمتي لهنّ فحسب، بل لأنني أهاجمهنّ”.

مقالات ذات صلة