حذّر الرئيس الأمريكي المُنتخب مع الأسف دونالد ترامب إيران تحذيراً أخيراً من استمرارهم بتحذيره في كُل مرّة يُحذّرهم فيها، وإلا فإنّه لن يتوانى من تحذيرها تحذيراً أكبر من الذي سبق.

وقال دونالد إنّ إيران لم تأخذ حذرها من مدى جديّة تحذيرات الولايات المتحدة “لم أكن أمزح عندما حذّرتهم من الاستمرار بدعم الإرهاب والعبث بالمنطقة وكأنّها ملكهم وليست ملكاً لأمريكا، ليردّوا بتحذيرنا من دعم الإرهاب والعبث بالمنطقة دون الحذر من العواقب المأساويّة التي قد تلحق بهم جراء تحذيرهم هذا”.

وأشار ترامب إلى أن صبره قد نفِد من رد إيران على تحذيراته “لقد أخبرتهم أن يحترسوا لأننا لم نتهاون مع تحذيراتهم، لكنهم لم يحترسوا، وحذّرونا بالمقابل من أنّنا نلعب بذيل الأسد بدلاً من رفع الراية البيضاء والاستسلام كما يجب عندما نحذرهم”.

وأكّد ترامب أن ردّه سيكون مُختلفاً هذه المرّة “سأصعقهم بتحذيرٍ مُزلزل لم يسمعوا مثيلاً له من قبل، أنصتوا أيها الإيرانيون، أنا أحذّركم من التمادي والإصرار على تحدّينا، لأنّ من يعبث مع الولايات المُتحدة كمن يلعب بأنف الضبع .. عفواً خرطوم الفيل ..  أذني الأفعى .. لسان النسر، لحظة، حسناً وجدتها، من يعبث معنا كمن يلعب بخصيتيّ الديناصور، إياكم وتهييج البركان الخامل، لأنّ ردنا هذه المرّة سيكون انشطاريّاً مُزمجراً”.

مقالات ذات صلة