في مسعىً منه لتعويض تراجعه عن تبرئة موسكو من تهم التدخل بالانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وعد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب نظيره الروسي ڤلاديمير بوتين بصياغة تصريحٍ على كَيْف كيْفِه.

وأكّد دونالد أنَّه على أتمِّ استعدادٍ للتصريح بأي شيءٍ من شأنه تطييب خاطر ڤلاديمير “لن أكتفي بالتراجع عن التراجع عن تبرئة ڤلڤودي من التدخل بالانتخابات، بل سأعلن حقّه التام دون منازع في القرم، وكل دول الاتحاد السوفييتي السابقة، وسأمنحه حريَّة القصف في سوريا والعراق ومصر والأردن إن أراد ذلك”.

ولم يخفِ دونالد معرفته بأنّ ما قاله قد يجرح مشاعر حبيب الأمريكان ڤلاديمير “وعليه فقط أن يشير بإصبعه. لو أراد الطعن بمهنيَّة السي آي إيه، فسأطعن بهم هم والإف بي آي دفعةً واحدة. وأنسحب من الناتو أيضاً من أجل عيونه الخضراء، ماذا يريد أيضاً؟ أن أُعلن الحرب على الاتحاد الأوروبي؟ أنا أساساً أفكر في ذلك منذ فترة”.

مقالات ذات صلة