Facebook Pixel ‫مهرجان سوفيكس يرفد الأعراس الأردنية بأحدث التكنولوجيات Skip to content

‫مهرجان سوفيكس يرفد الأعراس الأردنية بأحدث التكنولوجيات

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

شهد سوق مستلزمات الأعراس إنتعاشاً ملحوظاً في البلاد منذ بدء فعاليات مهرجان سوفيكس ٢٠١٦، وذلك بحسب تقرير غرفة عمان لتهريب السلاح. ويمتاز الأردن بمعدلات طلب مرتفعة على الأسلحة الأتوماتيكية والتي تلقى رواجاً شعبياً حيث يستخدمها المواطنون في شتى مناسباتهم، كالأعراس وحفلات التخرج، أو لقتل الإناث من أفراد عائلاتهم.

ولا تأتي استضافة الأردن لهذا المعرض صدفة، حيث باتت الأردن أكثر دول العالم كلاماً عن الأمن والأمان، الأمر الذي اضطر الأردن لتصدير هذا الفائض إلى دول المنطقة حماية لمواطنيها من أنفسهم ورغباتهم الطائشة بالحرية والعدالة. ويعتبر الأردن أكبر مصدر لعصي الضرب لدول المنطقة، حيث يتم إيصالها مع حامليها لمساعدة هذه الدول على تطبيق الأمن والأمان والاستقرار.

ويعنى مهرجان سوفكس السنوي بأحدث ما توصل إليه العنف من تكنولوجيا والأساليب المختلفة لتحقيق الإستقرار من مختلف دول العالم. وتشارك العديد من الدول بالمهرجان، في حين تم استبعاد سورية (نظاماً ومجموعات مسلحة) من المهرجان نظراً لعدم تماشي المسلحين السوريين عامة مع شروط المهرجان.

ويفرض المهرجان شروطاً محددة  للسلاح والعنف المشارك، حيث لا يجوز أن يكون السلاح المشارك في المهرجان متورطاً بأعمال عنف غير مرخصة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

صدر كنافة يتصدر نتائج المصالحة الفلسطينية الفلسطينية

image_post

عمت الأراضي الفلسطينية (المحتلة وشبه المحتلة) موجة عارمة من السعادة اجتاحت المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وجموع الفلسطينيين المتواجدين على الحواجز ما بينهم. واجتاحت جموع فلسطينية ساحات رام الله فرحة بعد الإعلان عن البدء بصنع أكبر صدر كنافة  في ما تبقى من البلاد احتفالاً بالمصالحة الفلسطينية الأخيرة.
وبعيد الإعلان عن القرار، خرجت بعض التظاهرات في نابلس احتجاجا على مشروع “أكبر صدر كنافة” والذي لم يكن من موطنه الأصلي. وندد المتظاهرون بعدم استشارة بلدية نابلس بمقادير وطريقة صنع الكنافة، الأمر الذي يخرق حقوق الملكية الفكرية التي يمتلكها سكان المدينة على هذا النوع من الحلويات.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مجلة فوربز تطلق أول إصداراتها المخصصة لأبناء الوزراء

image_post

أعلنت مجلة فوربز الأمريكية عن نيتها إصدار نشرة خاصة لأبناء الوزراء العرب ابتداءً من الشهر المقبل. وتأتي هذه الخطوة، بحسب المتحدث باسم المجلة، بسبب “الاهتمامات الخاصة لهذه الفئة الاجتماعية والتي تتراوح ما بين السيارات الفخمة وآخر مجالات الواسطة في الأسواق، إضافةً إلى الاهتمام المتزايد بالمخاطر الاقتصادية المرافقة لعمليات الاصلاح وسياسات الشفافية”.

ولقي قرار المجلة  ترحيباً واسعاً من قبل المئات من أبناء الوزراء في المنطقة. وبحسب رئيس حملة “أنا أحسن منك” أخيراً يوجد لدينا مجلة تشبع اهتماماتنا المختلفة، لقد علمنا من القائمين على فوربز أن المجلة ستشتمل على عمود مخصص لتوريث المناصب أيضاً. إن مثل هذه المواضيع لا تلقى اهتماماً من فئة باقي الشعب، ولذلك فإن قرار المجلة أسعدنا للغاية”.

وعلى صعيدٍ آخر أعلنت قناة MBC عن إطلاقها لبرنامج مسابقات ترفيهي جديد تحت عنوان “بتعرف أنا إبن مين؟” مخصص لأبناء المسؤولين العرب. ويتمحور البرنامج حول القدرات المختلفة لأبناء المسؤولين، حيث يتنافس المشاركون في عدة رياضات من ضمنها غسيل الأموال، وإطلاق النار على مواطنين يركضون في العراء، ومسابقات في سرعة البديهة تعتمد على سرعة إيجاد الواسطة المناسبة للشخص المناسب.