ناشد فاعل الخير والناشط الإنساني سهيل غلاميسي، باسمه واسم مجموعة كبيرة من فاعلي الخير، ناشد إدارة موقع إنستغرام بإضافة فلترٍ جديدٍ، يُظهر المستخدمين وهم يتصدّقون على الفقراء والمحتاجين ويمنحونهم المال والمساعدات، دون الحاجة لأن يكونوا مُحسنين فعلاً.

وقال سهيل إنَّ من شأن هذا الفلتر توفير العناء الذي تتطلّبه الحملات التطوعية “ولن نضطر للذهاب إلى مناطق تجمِّع الفقراء وإعطائهم المال أو حمل المساعدات إليهم والحديث معهم في سبيل التقاط صورٍ معهم، سنضطر لاحقاً لبذل المزيد من الجهد بالتعديل عليها نظراً لصعوبة العثور على فقيرٍ فوتوجينيك”.

وأكد سهيل أنَّ من شأن الفلتر الجديد تشجيع الشباب على تقديم يد العون للمحتاجين حول العالم ” يمكن تصميم فلاتر تمكِّن المستخدمين من الظهور في بيوت طينية بأفريقيا وهم يمنحون الماء والدواء والغذاء لسكانها، أو مواجهة خطر أزقة شيكاغو ليمنحوا المال للمشرّدين، فضلاً عن إمكانية إشباع حب المغامرة لدى المتطوعين بتجهيز فلترٍ خاصّ يُظهرهم وهم يُنقذون طفلاً مهاجراً من بين فكّي سمكة قرش”.

وأشار سهيل إلى أنَّ هذا الفلتر أكثر فائدة من الأعمال الخيرية التقليدية “بفضله نستطيع توفير المال الذي ننفقه عادة على هؤلاء، لنذهب إلى مقاه فاخرة وننشر صورنا مرفقة بتوضيح أننا نكافئ أنفسنا بعد يوم شاق قضيناه في مساعدتهم، فنحصد من الإعجابات والإشادة أضعاف ما سنجنيه من مجرَّد صورة مع بضعة محتاجين”.

 

مقالات ذات صلة