كادت شبكة الحدود الإخبارية، الموقع الرسمي للحقيقة على الإنترنت، أن تنشر مقالاً يجعلكم تفرطون من الضحك على اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلڤا وكثرة سقوطه على أرضيَّة الملعب لأي سببٍ كان، إلا أنَّ رئيس التحرير تراجع عن ذلك خشية تسبّب النكات بإصابة اللاعب.

وكانت النكات التي كتبها الزميل الكاتب خبير الحدود للشؤون الرياضية، حمدي شماشر، في مقاله تكفي لطرح نيمار أرضاً وتعريضه لإصابةٍ في الرباط الصليبي، مع أنَّه على الأرض بدون … كدنا نصيبه هنا مرة أخرى! كان مقالاً مليئاً بنكاتٍ مثل عرقلة عشبةٍ للاعبٍ ما بسبب ارتفاعها عن بقية الأعشاب، أو وقوع مشارك في المونديال على الأرض نتيجة دفع الهواء الصادر من فم لاعبٍ آخر في الفريق الخصم أثناء حديثه معه.

واستنكر الكاتب تصرَّف رئيس التحرير، مؤكِّداً أنَّ نيمار لن يُصاب حقاً بسبب المقال وإنما سيدّعي الإصابة، ولا مبرِّر بالتالي لإضاعة المجهود الذي بذله بالكتابة “خصوصاً النكتة التي كتبتها عن تعرِّضه لكسور في يده عندما سلَّم على …” إلّا أن رئيس التحرير قاطعه بتذكيره أنَّ إدارة الموقع تُغطي تكاليف أيَّ قضية ترفع ضده بخصمٍ من رواتب الموظفين.

من جانبه، حمَّل أحد مشجعي البرازيل فريق كتّاب الحدود مسؤولية تعرِّض نيمار لأيِّ إصابةٍ قد تؤدي إلى خسارة المنتخب، وذلك لأنَّ مجرَّد التفكير بالسخرية منه من الممكن أن يكون كافياً لإخراجه من البطولة.

 

مقالات ذات صلة