Skip to content

الحدود تتراجع عن نشر مقال يسخر من نيمار خشية أن يتسبب بإصابته

كادت شبكة الحدود الإخبارية، الموقع الرسمي للحقيقة على الإنترنت، أن تنشر مقالاً يجعلكم تفرطون من الضحك على اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلڤا وكثرة سقوطه على أرضيَّة الملعب لأي سببٍ كان، إلا أنَّ رئيس التحرير تراجع عن ذلك خشية تسبّب النكات بإصابة اللاعب.

وكانت النكات التي كتبها الزميل الكاتب خبير الحدود للشؤون الرياضية، حمدي شماشر، في مقاله تكفي لطرح نيمار أرضاً وتعريضه لإصابةٍ في الرباط الصليبي، مع أنَّه على الأرض بدون … كدنا نصيبه هنا مرة أخرى! كان مقالاً مليئاً بنكاتٍ مثل عرقلة عشبةٍ للاعبٍ ما بسبب ارتفاعها عن بقية الأعشاب، أو وقوع مشارك في المونديال على الأرض نتيجة دفع الهواء الصادر من فم لاعبٍ آخر في الفريق الخصم أثناء حديثه معه.

واستنكر الكاتب تصرَّف رئيس التحرير، مؤكِّداً أنَّ نيمار لن يُصاب حقاً بسبب المقال وإنما سيدّعي الإصابة، ولا مبرِّر بالتالي لإضاعة المجهود الذي بذله بالكتابة “خصوصاً النكتة التي كتبتها عن تعرِّضه لكسور في يده عندما سلَّم على …” إلّا أن رئيس التحرير قاطعه بتذكيره أنَّ إدارة الموقع تُغطي تكاليف أيَّ قضية ترفع ضده بخصمٍ من رواتب الموظفين.

من جانبه، حمَّل أحد مشجعي البرازيل فريق كتّاب الحدود مسؤولية تعرِّض نيمار لأيِّ إصابةٍ قد تؤدي إلى خسارة المنتخب، وذلك لأنَّ مجرَّد التفكير بالسخرية منه من الممكن أن يكون كافياً لإخراجه من البطولة.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

غادر اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو بطولة كأس العالم البارحة برفقة فريقه، كي لا يترك لميسي، الذي غادر هو ومنتخبه والشخص الذي كان يقف أمام الدكة في مستطيل المدربين قبله بعدة ساعات، ويتفادى تركه يتدرب أكثر منه استعداداً للموسم المقبل عندما يعود إلى بلاده.

وقال كريستيانو لمراسلنا إنه شعر بالارتياح لتأهل الأرجنتين لدور الستة عشر “لم ألعب جيداً أمام إيران لأخرج قبله وأتدرب أكثر منه، إلا أنَّ تسجيل كوارزما هدفاً ضَمِن تأهلنا أبقاني على أعصابي لآخر ثانية في مباراة ميسي مع نيجيريا، ولم أتمكَّن من النوم إلا عندما سجَّلت الأرجنتين هدف الفوز، ومن حسن حظي أنَّ لقاءه ضدَّ فرنسا جاء قبل مباراتي لأخسر بأريحية”.

وأكَّد كرستيانو أنَّه كان من الضروري أن يغادر البطولة “وإلّا، كنت سأضطر للاستمرار بتدريبات المنتخب غير الكافية، والمحصورة بتكتيكات المدرِّب، فضلاً عن توقفي عنها مُكرهاً لأشارك في المباريات، بينما يتدرّب ميسي ليلاً نهاراً ليصبح سكسياً أكثر مني ويسرق عقود الإعلانات”.

وأشار كريستيانو إلى أنَّ خروج ميسي من البطولة قبله بعدة ساعات لن يؤثر عليه “فرحلتي إلى بلادي أقصر من رحلته بأكثر من خمس عشرة ساعة، وهو ما سيتيح لي فرصة الوصول وأخذ قسط من الراحة وبدء التمارين قبل أن يختم جواز سفره. إلا إن ذهب اللعين مباشرةً إلى برشلونة. عذراً، عليَّ أن أغادر الآن، لأبدأ بتدريب أفخاذي وإجراء تمارين المعدة على متن الطائرة”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

“هل اختُطف؟” يتساءل أحد متابعينا بقلق، مثلك عزيزي القارئ، جرّاء اختفاء صديقه الذي يشجّع المنتخب الألماني فور خسارته أمام كوريا الجنوبية ??. “لعلّي تخيّلته موجوداً إلى جانبي في المقهى طيلة المباراة؟” يرجِّح آخرُ قبل فقدانه الأمل وبدئه البحث عن أيِّ مشجّعٍ آخر ليشمت به. ويدلي البعض بدلوهم “فقع غضباً وتبعثرت أشلاؤه في أرجاء المكان؟ هههههه”.

خبير الحدود للشؤون الرياضية، حمدي شماشر، ظهر أخيراً، بعد اختفائه منذ فشل منتخب إيطاليا بالتأهل للمونديال، ظهر ليسخر من جماهير ألمانيا، وأكَّد لنا أنَّ صديقك وباقي المشجعين بخير، لكنَّه هائم في الأرض هرباً من نكتك، كما دلَّنا على الأماكن التالية، حيث يمكن للمؤازرين أن يختبئوا، لتجد صديقك وتهزِّئه، ونعثر نحن على زميلنا حسن الذي تغيّب اليوم (نحن نعلم أنَّك تقرأ هذا المقال يا حسن، ونودّ تذكيرك ألّا تطيل الاختباء حتى لا نفصلك، وحين تعود، يا حبيبي كم سنضحك عليك).

١. منزل والدته: على الأغلب أنَّ صديقك الآن يبكي في حضنها، كما أكد لنا حمّودة الصغير، شقيق حسن الذي يشجّع البرازيل، عندما اتصلنا “للاطمئنان عليه”. فهو لن يجد ملاذاً أكثر أماناً من أمِّه التي لن تدّخر جهداً لحمايته من الشامتين، دون أن تواجه أيَّ مشكلةٍ في الكذب وإخبارك أنَّه ليس في المنزل.

٢. يحاول الهجرة: قد تجده أمام أبواب السفارة الألمانية ملتفّاً بالعلم الألماني ومرتدياً قميصه الأبيض يطرق  أبوابها منذ البارحة، راجياً أن يمنحوه لجوءاً إنسانياً هرباً منك ومن أمثالك قبل أن تعثر عليه وتردّ له كلَّ النكات التي سخر منك بها خلال السنوات الأربع الماضية.

٣. متنكراً بزيِّ مشجعي كرواتيا: يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم. بإمكانك كشف خداعه باختبار ولائه في مباراة كرواتيا مع ألمانيا… نعتذر، هذا غير ممكن، فألمانيا غادرت البطولة من الدور الأول ?، أتسمع يا حسن؟. بإمكانك كشفه بالاستهزاء بالمنتخب الألماني أمامه، ومراقبة تجهّم وجهه وارتجاف جفن عينه وهو يتذكّر الهزيمة النكراء.

٤. في الصحراء: من الممكن أنَّ يكون قد هرب إلى هناك وبنى خيمة ليلعب دور الفيلسوف المتنوِّر الذي يترفَّع عن صغائر الأمور، وعندما تسأله “لماذا تشجّع ألمانيا رغم خروجها من، من أيُّ دورٍ؟ من أي دور يا الله؟ آه صحيح، من الدور الأول؟”، سيسعى لتغيير الموضوع والتأكيد على أنَّ عليك سؤال ذاتك عن معنى وجودك أولاً.

في هذه الحالة، عليك تركه هناك، لأنَّه في أمسّ الحاجة للجلوس مع نفسه والتفكّر بأسباب تشجيع المنتخب الألماني، عسى أن يصحو ويتوقَّف عن تشجيع دولٍ تغادر البطولة، من الدَّور الأول ????.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن