Skip to content

الأسد يطالب الحكومة الأردنية باستقبال اللاجئين وإلا سيكون دمهم برقبتها

طالب الدكتور الفريق أوَّل ركن الأمين العام لحزب البعث الرفيق الطليعي البطل بشار حافظ الأسد أبو حافظ، طالب الحكومة الأردنية بتحمّل مسؤولياتها تجاه اللاجئين السوريين وإدخالهم عبر حدودها، حتى لا تكون دماء المواطنين الذين سيقصفهم بدرعا ويقتلهم برقبتها.

وقال بشار إنه من المعيب فعلاً أن تدير الحكومة الأردنية ظهرها للاجئين السوريين “كيف تهون عليكم العشرة والخبز والملح والتاريخ واللغة المشتركين؟ إلى متى ستجلسون مكتوفي الأيدي أمام ما يتعرّض له إخوانكم الخونة العملاء من معارك طاحنة وقصفٍ عنيف وبراميل متفجِّرة وقتلٍ بلا رحمة؟”.

وأشار بشار إلى أنَّ جهود الأردن الرامية للوصول إلى حلول دبلوماسية ليست كافية لإنقاذ اللاجئين “حتى وإن انتهى الصِّراع باستسلام المعارضة، فالميليشيات الداعمة لي بانتظار دخول المناطق المحرَّرة واستيطانها، وحينها، لن يكون بإمكان هؤلاء العودة إلى منازلهم أو القدرة على استعادتها”.

وأكّد بشار أنَّ العاطفة تجاه اللاجئين ليست السبب الوحيد الذي يجب أن يدفع الحكومة الأردنية لاستقبالهم “يمكنكم استغلال وجودهم للمطالبة بمزيد من المساعدات ورفع الأسعار رفعة أو رفعتين، كما ستساعدون أشقاءكم المساكين في الجيش العربي السوري من الترزق بقرشين حلوين من بيع الأدوات الكهربائية وأطقم الكنب التي سيأخذونها من غنائم الحرب”.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

ترامب يطلب من السعودية زيادة إنتاجها من النفط ويقرر الموافقة على طلبه

image_post

قدّم الرئيس الأمريكي المُنتخب مع الأسف دونالد ترامب طلباً للسعوديّة يحُثها بموجبه على بحبحة إنتاجها من البترول وزيادته بما لا يقل عن مليوني برميل يوميّاً، وقرر قبول الطلب وشكر الملك سلمان على موافقته التحصيل حاصل.

وقال دونالد إنه زاد نسبة إنتاج النفط بهدف إغراق السوق والحيلولة دون ارتفاع سعر البرميل وانتعاش اقتصاد إيران وروسيا وفنزويلا “كان من الضروري أن نتحرّك بسرعة ونستخدم ما نملكه من احتياطات سعوديّة، فأنا لا أستطيع استخدام احتياطاتنا تحقيقاً لهذا المسعى، نظراً لعدم امتلاكي سُلطة استعماله بتلك البساطة”.

وأكد دونالد أنه راعى مشاعر الملك لدى تقديمه الإيعاز “أمسكت سماعة الهاتف وأجريت معه اتصالاً هاتفيّاً بنفسي، بدلاً من تكليف أحد مساعدي لينقل له أوامري، أو أرسلها له عبر الواتس أب، كي لا يُحس بأن سُلطاته منقوصة أو أنه موظّف درجة ثانية لدينا”.

من جانبه، انتقد خبير السياسة الأمريكية بارني بوب الخطوة التي أقدم عليها ترامب “ليس من مصلحتنا الاستراتيجيّة استهلاك احتياطات الأجيال الأمريكيّة القادمة من النفط السعودي، كما أن انخفاض أسعاره عالميّاً سيُقلل أرباحنا، وقد لا نجد لديهم ما يكفي من المال عندما نأمرهم بإبرام صفقات سلاح معنا في المستقبل”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الأسد يؤكّد لأهالي درعا أنه سيأخذ وقته ليتلذّذ باستعادتها

image_post

أكّد أسد المقاومة وبطل الممانعة، السيّد الرئيس الدكتور بشّار حافظ الأسد، أنه لن يستعجل في تحرير درعا، وسيأخذ وقته ويُماطل في المعارك الدائرة فيها، ليتلذّذ بتدميرها وسحقها قبل استعادتها في النهاية من الفصائل المسلحة وأهلها الإرهابيين.

وقال بشار إنّ درعا تحتلّ مكانة خاصة في قلبه ووجدانه “لطالما صُلتُ وجُلتُ وبطشتُ بمُختلف أراضي سوريا، لكن لدرعا طعمٌ مُختلف، فهي مهد الفتنة وأرض أوائل الخونة الذين ألهموا الآخرين في جميع أنحاء الجمهوريّة، ولهذا لم أستعجل غزوها مع بقيّة المناطق وتركتها حتى استتبّت الأوضاع، لأسلّط كُل نيراني عليها، ولا يتشتّت تركيزي عنها”.

وأشار بشار إلى أنّه أعدّ خطّةً تضمن سير المعارك ببطء “أوصيت القائمين على القصف بزيادة أعداد القذائف والصواريخ ورشّ المزيد من البراميل على المناطق المقصوفة، وتحليق الطيران فوقها ذهاباً وإياباً، وإعادة ضرب الأهداف ذاتها وعدم مغادرتها إلى حين التأكد من تفحّمها تماماً أو نفاد وقود الطائرات، بعد ذلك تدخل فرق المُشاة على مهل لتنظيف المكان من أي عوالق على قيد الحياة أو كِسر الطوب التي لم تُطحن بعد”.

وعن موعد انتهاء المُهمّة أوضح بشار “نحن لسنا على عجلةٍ من أمرنا، ففي السُرعة الندامة وفي التأنّي السلامة، إلا إذا استسلم الأهالي من تلقاء أنفسهم وتابوا توبةً نصوحاً وانتحروا جميعاً ليُكفّروا عن خطيئتهم”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).