قرّر الشاب الأعزب شكري العرباية تغيير نظامه الغذائي المُعتمد بشكل رئيسي على تناول إندومي الكاري عند الغداء والعشاء، واتباع نظامٍ جديدٍ يراعي حالته الصحية والجسدية يقوم على تناول إندومي بنكهة الخضار.

 

وأعرب شكري عن سعادته بتناول الخضراوات وتذوّقها للمرَّة الأولى منذ مغادرته منزل العائلة “خصوصاً بعدما انعكس استهلاكي المفرط للكاري وحده سلبياً على صحتي، وبات لزاماً عليّ العمل على تنويع مصادري الغذائية، ليس بتناول الخضار فحسب، بل كذلك الدجاج وخلطة الدجاج الخاصة والشعيرية المقلية والروبيان”.

 

وأكَّد شكري أنَّ الخضار في الإندومي أفضل من تلك الموجودة لدى بائع الخضار، والتي تتعفّن وتمتلئ بالحشرات بعد عدة أشهرٍ فقط من حفظها في الثلاجة “بينما تحافظ الإندومي على نضارتها وشكلها حتى لو وقعت أسفل الأريكة وبقيت هناك لسنوات”.

 

وأضاف “رب صدفة خير من ألف تخطيط. لم أكن قد حسمت أمري بإجراء أيِّ تعديلٍ على نظامي الصحي عندما ذهبت لشراء الإندومي بنكهة الكاري المفضلة لدي، لكني لم أعثر عليها واقتصرت خياراتي على تلك التي بنكهة الخضار أو طلب ديليفري، ولكننا الآن في آخر الشهر”.

مقالات ذات صلة