أكّد حفيظ دراجي نجم معلّقي قنوات بي إن سبورتس الرياضية، الناقل الحصري والوحيد لكأس العالم والدوريّات الخمسة الكبرى ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي واليورو وبطولات التنس والسكواش والقفز بالزانة ورمي الجلّة، التي لا تستحقّون أيها القرّاء متوسطي الدخل متابعتها، أكّد أثناء تعليقه على إحدى مباريات كأس العالم أنه يلعن شرفكم جميعاً أيها المشاهدون الأعزاء إن كنتم تتابعون تلك المباراة أو غيرها عبر الإنترنت أو من خلال رسيفرات مقرصنة أو أي وسيلة أخرى تكسر احتكار البث.

 

وكان حفيظ قد استغل فرصة تعليقه على إحدى مباريات البطولة، والتي نتحفظ عن ذكر طرفيها أو تفاصيلها حتى لا تتم ملاحقتنا قضائياً بتهمة انتهاك الملكية الفكرية لبي إن سبورتس، ليذكّر المشاهدين أنَّهم هم المتورّطون الحقيقيون بارتكاب عمليات القرصنة “لو لم يجد اللصوص الكلاب من يتابعهم على غرار بعض ضعفاء النفس، مثلكم أعزاءنا المشاهدين، لما راجت هذه السرقة ولا تجرّأ أحدهم على قرصنة قناتنا الحبيبة، الناقل الرسمي والوحيد لبطولة كأس العالم”.

 

وأضاف “”يلعن شرفكم أيّها اللصوص السفلة، وباا بااا باااا آووووه ممممممم بعيدة كرتك بعيدة عن المرمى يا كيفين، صفر صفر لازالت المباراة، التي تشاهدونها حصريًا على قنوات بي إن سبورت، المالك *الحصري* و*الوحيد* لحقوق بث بطولة كأس العالم”.

 

وأشار حفيظ إلى عاقبة المتابعين الوخيمة إن استمرّوا بمشاهدة المباريات بطرق غير شرعية “فأنتم أعزائي المتابعين لصوص، ومصير السارق في النار بلا رجعة، حيث ستُشوون وتعذَّبون وتلعنون واحداً تلو الآخر دون أن يأسف عليكم من يشاهدها من الجنَّة عبر بي إن سبورتس، الناقل الرسمي والحصري لبطولة كأس العالم”.

مقالات ذات صلة