بدري عضّاط – مراسل الحدود لشؤون الزعماء المغفّلين الذين يصدّقون كل ما يقال لهم

يستعدّ رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد للصيام ثلاثة أيام كفَّارةً عن اليمين الكاذبة التي أقسمها أمام سيادة الرئيس فخامة الدَّكر المشير عبد الفتاح البِرِنس السيسي، والتي تعهد بموجبها بأن بلاده والله العظيم لن تتسبب بأي ضرر للمياه في مصر.

وبحسب الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، أومامو يابايِّيه، فإنّ الرَّئيس آبي لن يواجه كثيراً من الصعوبات في تحمِّل مشقة الصيام رغم ارتفاع الحرارة في إثيوبيا “سيستيقظ كالمسلمين قبل أذان الفجر ليتسحر ويملأ معدته بالطعام، أمَّا بالنسبة للعطش، فمن حسن حظه أن النيل أمامه وبإمكانه الشرب منه قدر ما يشاء”.

من جانبه، أعرب آبي عن سعادته بسير المفاوضات مع السيسي “الضمانات السهلة والمُيسّرة التي طلبها ستختصر كثيراً من وقتنا وجُهدنا، وإن استمرّت الأمور تجري بهذه السلاسة، سنُكمل بناء سد النهضة خلال عدّة أسابيع من الصيام، وحينها، سأحتفل بالعيد أيضاً”.

وأضاف “أما إن طالت فترة المُفاوضات وأنهكني الصوم، سألجأ لأساليب أخرى كإعطائه وعوداً وتطمينات عبر شبك خنصري بخنصره ثمَّ لحسه، وفور مُغادرته، أمسحه بحذائي وكأنَّ شيئاً لم يكن”.

مقالات ذات صلة