وتعتبر جائزة الحدود لموظف الشهر إحدى أهم الجوائز في المنطقة
خاصة للهدايا والمكافآت العينية التي تصاحبها
وتعتبر جائزة الحدود لموظف الشهر إحدى أهم الجوائز في المنطقة
خاصة للهدايا والمكافآت العينية التي تصاحبها

في حفل أقامته الحدود في رئاسة الوزراء صباح اليوم، حاز وزير الداخلية الأردني على جائزة الموظف المثالي للشهر للمرة الثالثة على التوالي. وكما عودت الحدود وزراء المنطقة، فإن الجائزة يتم منحها آخر كل شهر للوزير الذي قدم للحكومة أكثر من غيره.

ونال وزير الداخلية درع الموظف المثالي، ومجموعة من الهدايا الرمزية الإضافية نظراً لعدد الإنجازات التي حققها في شهر واحد، كصياغة قانون مكافحة الإرهاب، وفرض الأمن والأمان في معان، وتفعيل محكمة أمن الدولة. يذكر أن محكمة أمن الدولة هي إحدى أكبر مؤسسات البلاد التي يزورها المواطنون من شتى الأصول والمنابت والأعمار والتوجهات السياسية.

وتفيد مصادر مقربة من الرئاسة بأن العديد من الوزراء استهجنوا عدم منحهم هم درع الموظف المثالي بدلاً من وزير الداخلية. لكن عديدين يرون أن الجائزة يتم منحها للوزراء الذين يقدمون انجازات واضحة على الأرض، وليس لأكثر الموظفين اجتهاداً. وبالتالي، فقد فاتت جائزة الموظف المثالي وزراء آخرين كوزير الشؤون البرلمانية والسياسية، الذي اجتهد فعلاً لكن خلف الأبواب المغلقة و من دون تطبيق الأمن والأمان على المواطنين.

مقالات ذات صلة