Skip to content

فتوى الحدود: كم شهراً يجب أن تصوم لتُكفّر عن الذنوب التي ترتكبها بسبب صيامك رمضان

فضيلة مولانا الشيخ مدرار أفاضل – شيخ الحدود لشؤون التحريم والتحريم

من المعروف أن صيام رمضان فرض عين على كُل مُسلم ومُسلمة، وأنه لا يقتصر على الامتناع عن الطعام والشراب والتدخين، بل يتعداه للامتناع عن الأذى ولجم الشهوة الجنسيّة سواء مع الزوج أو الهاتف أو الحاسوب أو الفتيات اللواتي يسرن في الشوارع، وإلا، سيُنقض صيامك ولا تأخذ منه سوى الجوع والعطش والخيبة، ويصبح من الواجب عليك التكفير عنه بصيام أيامٍ أخرى بعد انقضاء الشهر.

إن أردنا تناول الموضوع من منطلق أخلاقي، فأنت بالتأكيد تفتقر لهذه النقطة ولم تصم منذ بداية حياتك، وإن تناولنا الأمر  بمنطقٍ حسابي، فالحسنة في رمضان بعشرة أمثالها، ولكن عداد حسناتك لم يسجّل سوى عشرين حسنة، أي أنك قمت بحسنتين فقط، هما قراءة هذه الفتوى، والنوم، حيث تكف أذاك عن الخلق.

أما إن أردنا الحديث عن السيئات، فالحال يختلف كثيراً، لأنك تراكم السيئة فوق الأخرى بشكل منقطع النظير، وتضاعف جهدك مع بداية كُل رمضان، كل هذا ونحن نتناسى أنّ الأعمال بالنيات، وأنك لم تصم عن طيب خاطر أبداً، وتمنيت ألّا يظهر هلال رمضان وأن يختفي القمر بشكل تام.

لذا، وبالنظر إلى تجربتك مع الإحسان والصيام، يمكننا القول أنه من المؤكّد أنك عندما تصوم لتُكفّر عن ذنوبك في رمضان تُراكم ذنوباً جديدة تحتاج للصيام مُجدّداً للتكفير عنها، مع أن كثيراً من تلك الذنوب لن يُمحى بالصيام لأنّك اقترفتها بحق الآخرين، ومن أخبرك أن الشتيمة تُفطر كان صادقاً، ويجب عليك طلب المغفرة ممن أخطأت بحقه لتُمحى عنك، وبالتأكيد فإن ذلك لم ولن يحصل أبداً لأنك لن تستطيع مُقابلة كُل شخص بصقت عليه، في وجهه أو خلف ظهره، وشتمته أثناء إمساكك، مع الأخذ بعين الاعتبار أنك تتحمّل مسؤوليّة كسر صيامهم عندما ردوا الإساءة بمثلها أو أحسن منها، فتحملت وزر خطئهم أيضاً.

ما الذي يجدر بك فعله الآن؟

توقّف فوراً عن الصيام ولا تمننا وتُمنن ربّك لامتناعك عن الأكل والشرب والتدخين لبضع ساعات، إنك بإفطارك تتدارك الحمل الزائد على عداد سيئاتك، حتى لا تُصيبك صاعقة من السماء أو يخسف الله بك الأرض كما حصل مع قوم لوط، يكفينا بحر ميّت واحد. كُل واشرب ودخّن واسكر هنيئاً مريئاً، سم الهاري إن شاء الله.

ستسأل عن السيئات التي ستصيبك عند امتناعك عن الصيام، نرجوك أن لا تفعل، نفذ وحسب، لا نُريد أن نكرر كم هو صومك بائس وغير مقبول، غيييرر مقبوووول، أتفهم؟ ستأخذ كثيراً من الحسنات إن عتقت العباد، وإن لم تحصل عليها سنعطيك حسنات أكثر على حساب الحدود إن تبرعت لنا من خلال هذا الرابط.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

مدرّس يؤكد أن حبّه للتدريس منعه من احتراف المصارعة

image_post

أكّد مُعلّم الفيزياء في مدرسة سعسع بن القعقاع الثانوية الشاملة النموذجية للبنين، السيّد رؤوف خاطرجي أن مهاراته القتالية وفنون قتال الشوارع التي نمّاها على مدار السنين، كانت تؤهّله ليُصبح مُصارعاً مُحترفاً يحصد الألقاب والميداليات، لولا حبّه للتدريس والتعليم على التلاميذ.

 

موهبة فطريّة

وقال رؤوف إنه اكتشف ميوله العُنفيّة منذ نعومة أظفاره “داومت على ضرب الحيوانات الشاردة والأطفال الآخرين، مطبقاً عليهم فنون القتال التي أُشاهدها في التلفاز، واستمر ذلك الشغف خلال مُراهقتي، فسجلت بأحد نوادي المُصارعة، وأبليت فيه بلاءً حسناً، حتى أن مُدربيَّ توقعوا بأن أصبح نجماً في عالم  المصارعة وأنضم للمنتخب الوطني وأرفع علم بلادي عالياً في المحافل الدوليّة”.

 

البحث عن الذات

وأكّد رؤوف أن المصارعة لم ترض طموحه بقدر كاف “رغم ولعي بحركات الضرب الجميلة التي تعلمتها، إلا أنها قيدتني بقوانين وأنظمة تمنعني من توجيه ضرباتٍ مؤلمة قويّة قاضية لخصمي، وتفرض علي احترامه وعدم شتمه، بل وتحيته قبل بدء النزال، كما أن الفوز غير مضمون، لوجود لاعبين أكبر مني حجماً يمكنهم التغلب علي بسهولة”.

 

نقطة تحوّل

وأشار رؤوف إلى أنّ انتقال أستاذٍ جديدٍ لمدرسته دفعه لتغيير حساباته “كان يضرب الطلبة دون رحمة أو شفقة أو هوادة، مُستخدماً فنوناً قتاليّة شبيهة بتلك التي تعلمتها بالنادي، وبأسلوب أكثر احترافية من ذلك الذي تلقيته من مدربي، عندها، علمت أنّ مُستقبلي سيكون بالتدريس وليس في أي شيءٍ آخر. وعندما كبرت، أصررت على دراسة تخصصٍ يؤهلني لدخول مُعترك التدريس، والحمد لله، ها أنا مُربي أجيالٍ مُهاب بين الطُلاب”.

 

التفاني بالعمل

وأعرب رؤوف عن رضاه بعمله كمُدرّس “فبدلاً من الحزام الذهبي، لدي الآن حُزامٌ جلديٌ أسود أجلد به الطلاب كُل يوم، كما أنّ مهاراتي القتاليّة تطورت كثيراً واكتسبت خبرةً تفوق تلك التي يملكها كبار المصارعين، وتعلّمت رياضاتٍ قتاليّة أخرى من زملائي المُدرسين، كمُدرّس الرياضيات الذي يُجيد الملاكمة، والمدير الذي يبطح أي طالب في المدرسة بلعبة الرغبي”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

شاب يرمي بضعة تهديدات خفيفة بالقتل لشخص اختلف معه بالرأي

image_post

ألقى الشاب منّاع الطُحلب بضعة تهديدات قتل خفيفة لصديقه جمال البندور بعد إبدائه رأياً يخالف رأيه، حفاظاً على حقه بتغيير وجهة نظره قبل أن يقتله.

 

وأكد منّاع تحلّيه بأعلى درجات ضبط النفس أثناء حواره مع صديقه “لم أقتلع عينيه وأقطع لسانه وأنتزع أحشاءه وأسحله في الشارع مُباشرةً، ليس احتراماً له، معاذ الله، ولكن لأن رأيه أتفه من الردّ عليه وصاحبه لا يستحق تلويث يدي بدمه، ولا يساوي أكثر من توضيح مدى فداحة خطئه وجهله، علّه يهتدي لطريق الصواب ويتبنى رأيي”.

 

وأشار منّاع إلى أنّه طمأن صديقه بأنه سيقتله بشكل مسالم ورحيم “دون أن أتوعده بتعذيبه قبل قتله. اكتفيت بتهديد ذلك الكلب أنني سأطلق النار على رأسه بالتي هي أحسن، وحرصت على عدم التلويح بشمول أسرته بالمجزرة وطمأنته على أمنهم وسلامتهم، عندما أكّدت له بأن زوجته ستترمّل وأولاده سيتيتمون”.

 

وأبدى منّاع احترامه لحق خصمه بمُخالفته رأيه والرد بالطريقة التي يراها مُناسبة “وأنا مُستعد لمُقابلته مُجدداً لأستمع إلى حُججه وبراهينه في أي مكان وزمان وسلاح يختاره”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).