نشرت الحكومة الرشيدة اليوم عبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي إنفوغرافاً جديداً، وعدت به المواطنين بأنَّها لن ترفع سعر أيّة سلعة أو تفرض ضريبة جديدة عليهم، إلا بعد نشرها إنفوغرافاً جديداً بالتزامن مع خبر الرفع، على أن يكون أجمل من الذي نشرته في الرفعة التي سبقتها.

وقال النَّاطق الرسمي باسم الحكومة، م.أ.د. قصي الأنَّازي، إنَّ نشر الحكومة للإنفوغرافات جزءٌ من خطتها الرامية لزيادة تواصلها مع المواطنين والتعامل معهم بشفافية “نقدم هذه الخدمة الإضافية انطلاقاً من علمنا بما يحب المواطن وأين يقضي معظم أوقاته. سننشر له منوعاتٍ صوريَّة جميلة لن يقتصر أثرها على تخفيف وقع قراراتنا عليه وتسهيل تقبله لواقعه، بل ستدفعه لانتظار الرَّفعات القادمة ليرى روعة الإنفوغرافات المقبلة”.

وأوضح قصي أنَّ التصاميم القبيحة التي يشاهدها المواطنون مجرَّد استثناء “نضطرّ لاتباع هذا الأسلوب ونقض وعدِنا بتقديم إنفوجرافات مبتكرة عندما نعلم أنَّ الشارع لن يتقبّل أحد قراراتنا وسيشتمنا بعد الإعلان عنه، لذا، نقدّم لهم هذه النوعية من التصاميم ليتذكروا أنَّ هناك أموراً أسوأ في الحياة من مجرَّد قرار رفع أسعار”.

وأكّد قصي أنَّ المواطن سيلمس لأوَّل مرة حجم العمل الذي تقوم به الحكومة والتحسّن في أدائها لدى رؤيته مستواها الفني الرائع “نحن ندرس طرح نماذج جديدة وحصرية لا مثيل لها، مثل اضغط الرقم ٣ ليختفي راتبك، وإعلان مسابقة تخفيف الضرائب التي سيفوز بها المواطن الأكثر تفاعلاً على صفحاتنا”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة ستعلن خلال الأيام القادمة عن رفعٍ جديدٍ للأسعار، وهو أمرٌ بديهيٌ جداً، وكان عليك أن تتوقعه فور قراءتك العنوان. بالتأكيد سيرفعون الأسعار، هل تعتقد أنَّ المصمّمين يعملون مجاناً؟ وأنَّ منحة الاتحاد الأوروبي التي حصلوا عليها لشراء الحواسيب والبرامج واشتراك شترستوك لم تكلِّفهم مليوني يورو تكاليف سفر؟ من أين ستأتي الحكومة بالمال لتغطية هذه التكاليف؟ منك طبعاً، لكن لا عليك، فمصادرنا أكَّدت أنهم يعملون الآن على إنفوغرافٍ مرافقٍ للرفعة يُطيّر العقل.

مقالات ذات صلة