"إسرائيل" تفوز بعطاء جديد ضمن مشروع إعادة تصميم فلسطين | شبكة الحدود Skip to content

“إسرائيل” تفوز بعطاء جديد ضمن مشروع إعادة تصميم فلسطين

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

الجانب غير المحتل من القدس  فازت إسرائيل، الشركة الأميركية الرائدة في مجال الحلول الهندسية والدفاعية في الشرق الأوسط، بعطاء جديد ضمن مشروع إعادة تصميم الشوارع والمدن في فلسطين بحسب بيان أصدرته السلطة الفلسطينية. وبررت السلطة الفلسطينية طرحها للعطاء بانشغالها بالمفاوضات الجارية بين السيد الرئيس القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن من جهة، ودحلان من جهة أخرى.

وتعتبر إسرائيل من أقوى الشركات في مجال إعادة تصميم المدن إقليمياً، حيث استعانت بها كل من سوريا ولبنان ومصر وإيران في عدة مناسبات خلال العقود الماضية، قبل أن تبدأ الدول بالاستعانة بالمهارات المحلية التي أثبتت قدرتها في هذا المجال، كما هو الحال في كل من سوريا ومصر والعراق في الوقت الراهن.

وعزا محللون فوز الشركة الكاسح بالعطاء إلى الخطط المدروسة التي قدمتها الشركة للمنطقة لسنوات، في ظل فشل الحملة الفنية التي يشنها السيد رئيس السلطة الفلسطينية القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن لترتيب ما تبقى من البيت الداخلي، والتي وصفت “بالعبثية” و”بافتقارها للنضوج السياسي والفكري والجنسي والإيديولوجي”.

ويتم تنفيذ العطاء بينما يقوم الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بإجراء سلسلة اجتماعات يناقشون فيها وقع عبثية الفن المعاصر في وجه التحديات الإقليمية والاحتياجات الإنسانية على أرض الواقع، تحت عنوان “ما بعد، ما بعد الحداثة: مصير العمل الفني المعاصر في عصر الإنتاج بالجملة”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

ًلبنان: عمود كهرباء يلقى إجماعاً وطنيا

image_post

لقي عمود كهرباء يقع في منطقة جميزة في العاصمة اللبنانية بيروت إجماعاً وطنياً والذي يعتبر الأول من نوعه منذ الإجماع الوطني اللبناني على هدم البلاد في منتصف سبعينيات القرن الماضي.

وتمثل هذه الخطوة مرحلة جديدة ومفصلية في التاريخ اللبناني المعاصر، خاصة مع صعوبات تكوين أي نوع من التوافق في لبنان على الأصعدة الأخرى، كشكل الدولة وسياساتها الأمنية ومستقبلها السياسي وتحالفاتها الخارجية أو على صعيد الحقوق المدنية وتناحر الطوائف على سبيل المثال.

وعلى الرغم من وجود العمود في منطقة الجميزة والتي تقطنها غالبية مسيحية، إلا أن جولات طويلة من المفاوضات ذللت العقبات أمام إحراز هذا التوافق مع القوى والأطياف المختلفة. وأكد الناطق باسم حزب الله “تمسك الحزب بهذا التوافق على الرغم من وجود العديد من الأعمدة الأخرى المناسبة في منطقة الضاحية الجنوبية”.

ويرى مراقبون أن التوافق الجديد خطوة أولى نحو مصالحة لبنانية شاملة قد تتطور في نهاية المطاف إلى حد إيصال الكهرباء بدون تقطع إلى عمود الكهرباء هذا. وفي حال تم إيصال التيار الكهربائي، فإن المشهد السياسي اللبناني قد يرى النور لأول مرة منذ سنوات طويلة.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مجلة فوربز تطلق أول إصداراتها المخصصة لأبناء الوزراء

image_post

أعلنت مجلة فوربز الأمريكية عن نيتها إصدار نشرة خاصة لأبناء الوزراء العرب ابتداءً من الشهر المقبل. وتأتي هذه الخطوة، بحسب المتحدث باسم المجلة، بسبب “الاهتمامات الخاصة لهذه الفئة الاجتماعية والتي تتراوح ما بين السيارات الفخمة وآخر مجالات الواسطة في الأسواق، إضافةً إلى الاهتمام المتزايد بالمخاطر الاقتصادية المرافقة لعمليات الاصلاح وسياسات الشفافية”.

ولقي قرار المجلة  ترحيباً واسعاً من قبل المئات من أبناء الوزراء في المنطقة. وبحسب رئيس حملة “أنا أحسن منك” أخيراً يوجد لدينا مجلة تشبع اهتماماتنا المختلفة، لقد علمنا من القائمين على فوربز أن المجلة ستشتمل على عمود مخصص لتوريث المناصب أيضاً. إن مثل هذه المواضيع لا تلقى اهتماماً من فئة باقي الشعب، ولذلك فإن قرار المجلة أسعدنا للغاية”.

وعلى صعيدٍ آخر أعلنت قناة MBC عن إطلاقها لبرنامج مسابقات ترفيهي جديد تحت عنوان “بتعرف أنا إبن مين؟” مخصص لأبناء المسؤولين العرب. ويتمحور البرنامج حول القدرات المختلفة لأبناء المسؤولين، حيث يتنافس المشاركون في عدة رياضات من ضمنها غسيل الأموال، وإطلاق النار على مواطنين يركضون في العراء، ومسابقات في سرعة البديهة تعتمد على سرعة إيجاد الواسطة المناسبة للشخص المناسب.