فريق الدرك الأردني يشارك بتصفية فريق المعارضة البحرينية | شبكة الحدود Skip to content

فريق الدرك الأردني يشارك بتصفية فريق المعارضة البحرينية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

في مباراة غير ودية تماماً قام فريق الدرك الأردني بالهجوم على فريق المعارضة البحرينية في الأسبوع الماضي دون أن يتم إعلامهم عن وقت هذه المباراة.

وتوضيحاً للموقف، قال المتحدث باسم المملكتين أن الفريق البحريني قد تعب في وسط هذه المباراة، فقام المدرب بالاستبدال الثاني في هذه المباراة، وقام باستبدال جميع لاعبي المنتخب البحريني بفريق أقوى وأجرأ باللعب.

وانتشرت مخاوف مؤخراً بين صفوف لاعبي كرة القدم من قيام فريق الدرك الأردني بتصفيتهم جميعاً من نهائيات كأس العالم في قطر عام ٢٠٢٢.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

بدء صرف الدعم المعنوي للمتأثرين من رفع المحروقات

image_post

مراسلنا محمد التراكية

قررت الحكومة البدء بتقديم الدعم المعنوي للمتأثرين من رفع الدعم على المحروقات الذين لا يشملهم الدعم النقدي. وقد استحدثت الحكومة مراكز خاصة لهذه الغاية حيث سيتوفر للمواطنين الراغبين كتف للبكاء عليه. كما تتوفر الخدمة الكترونياً عن طريق إرسال جمل تشجيعية وصورمحفزة لتشجيع المواطنين المغلوب على أمرهم.

وورد من مكتب المتحدث باسم الحكومة أنه على كل رب أسرة مؤهل تقديم صورة عن دفتر العائلة وإثبات “سمة بدن” عن طريق صورة مؤثرة أو نص تعبيرى لا يتعدى المئتي كلمة. ولم تستبعد الحكومة إلزام الحاصلين على الدعم الحصول على شهادة حسن سيرة وسلوك في حال وجدت أن الدعم يصل لمن لا يستحق.

و فى حركة استباقية على غير عادتها, قررت الحكومة توزيع الدعم بناءً على الرقم الوطني، تحسباً للازدحامات نتيجة تهافت المواطنين على مراكز الدعم المعنوي. و بناءً على ذلك سوف يبدأ صرف الدعم لمن تنتهي أرقامهم الوطنية بالجذر التربيعي للرقم اثنين  يوم الإثنين المقبل.

 

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

بنيامين نتانياهو يؤكد وقوفه مع حل الدولة الفلسطينية الواحدة

image_post

عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على كلٍ من السيد الرئيس القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن، وغريمه محمود دحلان (فقط لا غير)، ترتيب مجموعة من اللقاءات المنفردة والمشتركة للتوصل لحل شامل وعادل للخلاف فيما بينهما. وأكد بنيامين “ترتبط دولة إسرائيل بعلاقات ثنائية ممتازة مع كل من الرجلين اللذين قدما الكثير لإسرائيل عبر السنوات الطويلة” وأضاف “يحزننا أن نرى هكذا خلافات وقد وجدت طريقها إلى معسكرنا/حلفائنا/أصدقائنا..”.

وقبيل هذه التصريحات، أفادت مصادر عالية المستوى ومقربة من السلطة الفلسطينية أن هنالك توجهاً لبدء محادثات مصالحة ما بين دحلان والسيد الرئيس القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن. وتكمن أهمية هذه الجولة من المحادثات في كونها خطوة أساسية باتجاه بدء محادثات بين سلطة غزة والضفة الغربية، وذلك تحضيراً لمباحثات السلام.

وتواجه هذه المحادثات بين الرجلين عقبات عدة من بينها تفاصيل تقسيم أراضي الضفة الغربية فيما بين دحلان والسيد الرئيس القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن. ويرى مراقبون أن الخلافات بين القائدين باتت كبيرة ومعقدة بحيث لا تتسع دولة الضفة بأكملها (والبالغة ٥٠٪ من ٢٢٪ من أراضي فلسطين التاريخية مقسمة على ثلاثة كنتونات منفصلة) لهما معاً.