لغز الطائرة الماليزية: مهرّبون من منطقة "سحاب" قاموا بسرقة الطائرة عقب سقوطها | شبكة الحدود

لغز الطائرة الماليزية: مهرّبون من منطقة “سحاب” قاموا بسرقة الطائرة عقب سقوطها

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

تمكن فريق البحث عن الطائرة الماليزية مساء الأمس من العثور على مجموعة من قطع الطائرة المفقودة في أحد كراجات منطقة “سحاب” جنوب العاصمة الأردنية. ويعتقد الخبراء تبعاً لتقريرهم الصادر صباح اليوم أن مجموعة من اللصوص تمكنت من تهريب الطائرة إلى المنطقة لتفكيكها وبيعها على شكل قطع أسوة بباقي المركبات المسروقة حول العالم والتي تجد طريقها إلى هناك. وتمكن الفريق من ضبط قطع الطائرة المسروقة بعدما رصدت أجهزة المراقبة حديثاً يدور بين اثنين من اللصوص أثناء قيامهما بتفكيك الطائرة تم تسجيله وبثه عبر الصندوق الأسود.

هذا واشتمل حديث اللصوص أثناء تفكيك الطائرة على تحديد أسماء القطع التي تم تفكيكها وظيفة كلٍ منها، حيث تمكن اللصوص من تحديد قطع “الجعمكة” و”أذني المحرك” و”الدسباراتور” إضافة إلى مجموعة من الأنابيب التي استنتج اللصوص أن شركة بوينغ وضعتها في تصميم الطائرة احتياطاً . ولم يتخلص اللصوص من الصندوق الأسود نفسه اعتقاداً منهم أنه صندوق العدة الخاص بالطائرة.

يذكر أن منطقتي اللبن وسحاب تعتبران مركزاً أساسياً لتصدير المركبات والمحركات حول العالم، حيث تمر السيارة المصنوعة عبر دورة حياة تبدأ من المصنع ومن ثم إلى صاحب السيارة ومن ثم إلى اللبن أو سحاب حيث يتم إعادة تدويرها لاستخدام قطعها في سيارات ومركبات أخرى بأسعار منخفضة. وفي حين يعتبر قطاع تجارة المحركات في “اللبن” من أكثر القطاعات نشاطاً ودراً للمال، إلا أن الدولة الأردنية تستهدف هذا القطاع بغارات أمنية نظراً لعدم تمكنها من فرض ضرائب ورسوم على هذه النشاطات.

 

برنامج نشمي مان ١٠١ يغطي حملة أمنية ضبطت أكثر من ١٧٠ نكتة غير مرخصة

image_post

تمكن مصورو البرنامج الشعبي الشهير نشمي مان ١٠١ من تصوير عملية أمنية جريئة تمكنت من خلالها قوات الأمن من ضبط ما يزيد عن ١٧٢ نكتة غير مرخصة تم إتلافها على الفور. ويعتبر تصوير هذه اللقطة الجريئة من أبرز ما جاء به البرنامج منذ تمكن طاقمه من تصوير عملية خاطفة لأحد عناصر الأمن وهو يحرر مخالفة سير.

يذكر أنه، وفي أشهرٍ معدودة منذ إطلاق قانون تنظيم  النكت الأردنية وترتيبها، تمكنت الجهات المختصة من ضبط عشرات الآلاف من النكت و”النهفات، حيث تمتاز النكت المضبوطة بكونها “قابلة للفهم بطريقة أو بأخرى بأن لها دافعا سياسيا خفيا قد  يقوض نظام الحكم”، شأنها في ذلك شأن معظم ما يستطيع فعله أي أردني.

وجاءت العمليات الأمنية لضبط النكت استجابة لحملات شعبية عارمة من كل من أم ياسر وتهاني وأبو طارق وغيرهم من الجيران والأصدقاء، والذين طالبوا عبر شبكات التواصل الإجتماعي بإطلاق حملة “بلا سفالة”، التي تطالب بضبط النكت التي تخدش الحياء بشكل عام. واستجابة للمواطن، تمكنت الحكومة حتى الآن من مصادرة  جميع النكت التي تم ضبطها مع المواطنين وإتلافها.

وليد المعلم يفوز بنوبل في الأدب عن مجموعته القصصية “ابتهالا بالأمطار”

image_post

حاز وزيرالخارجية والأديب السوري وليد المعلم على جائزة نوبل في الأدب عن مجموعته القصصية “ابتهالاً بالأمطار”. ويأتي منح نوبل للمعلم “لما في العمل من صور تدمي الوجدان ومشاهد تقبض القلب، لقد فجّر المعلم مفاجأة أدبية” وذلك بحسب المتحدث باسم اللجنة.

وأكد المعلم بعد تسلمه الجائزة أن “المجموعة القصصية ليست مبنية على الواقع ولا مستوحاة من قصة حقيقية، وأن لاعلاقة للأحداث في سوريا بخط الرواية الذي ينتهي بموت جميع شخصيات القصة”. ويرى عديدون أن قيام المعلم بقتل كل هذه الشخصيات، في المجموعة القصصية وغيرها، جاء تعبيراً عن شعور المعلم بفقدان المعنى ورغبته بشعب سوري جديد. ورداً على سؤال مراسل الحدود هيثم كندورة عن رسالة العمل، أجاب المعلم “ان هذا السؤال موجه للجهة الخاطئة ولكننا نتوعد بالرد في الوقت والزمان المناسبين”.

 وعلى الفور، أعلنت الحكومة السورية عن إدراج المجموعة القصصية كمادة مستقلة في المناهج السورية المدرسية كما وتم تخصيص ساعة على التلفزيون السوري الحكومي لبرنامج توعوي يناقش المجموعة القصصية من أكثر من زاوية. يذكر أن الإعلام السوري يعاني من انخفاض حاد في المشاهدات نظراً للظروف التي ساهمت في تقليص تعداد الشعب السوري نفسه. لكن خبراء يرون أنه وفي حال تم إنتاج مجموعة المعلم تلفيزيونياً، فإنها قد تكون بداية العودة للعصر الذهبي للتلفزيون السوري، رغم صعوبات إنتاج المجموعة التي تحاكي دمار سوريا وموت سكانها باستثناء شخصية الراوي.