السعودية تمنح تميم جنسيتها لتستطيع مطالبة الكويت بالقبض عليه | شبكة الحدود Skip to content

السعودية تمنح تميم جنسيتها لتستطيع مطالبة الكويت بالقبض عليه

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

منحت المملكة العربية السعوديّة أمير قطر تميم بن حمد جنسيتها، أملاً بأن يفضي تحوله لمواطن سعودي إلى إقناع الكويت بالقبض عليه وتسليمه لها عندما يزورهم المرّة المقبلة.

 

وقال الناطق باسم وزارة الخارجيّة السعوديّة مفطوم بن تلفان الزُحمجي، إنّ الكويت أصبحت مُلزمة بالقبض على تميم كونه أصبح مواطناً سعودياً مطلوباً للعدالة لتآمره مع قطر “ولا يُمكنهم التذرّع بأنّه زعيم دولة ولديه حصانة دبلوماسيّة، فهي لا تسري على الرؤساء الذين يحملون جنسيتنا أمثال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري”.

 

وأضاف “إنّ اعتقال الكويت لتميم سيعزز مكانتها في دول مجلس التعاون السعودي، الخليجي، إذ ستثبت ولاءها للمجلس، وسيكون بإمكاننا الاعتماد عليها للتعامل مع زعماء آخرين، كدعوة الرئيس الإيراني لزيارتها على سبيل المثال”.

 

وحذّر مفطوم الكويت من العواقب الوخيمة لتجاهل تسليم تميم للسُلطات السعوديّة “فهُم بالتأكيد لا يُريدوننا أن نمنح الجنسيّة السعوديّة لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على غفلة أثناء زيارته لإحدى دولنا الشقيقة أو الصديقة مُستقبلاً”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

الحكومة الأردنية تدرس فرض ضريبة على الإضرابات بعد ملاحظتها ارتفاع نسب المشاركة

image_post

إبليس لعنه الله – الوحيد من الحدود القادر على التعامل مع رئاسة الوزراء الأردنية وتغطية أخبارها

 

قرَّرت الحكومة الأردنية صباح اليوم فرض ضرائب على المشاركة في الإضرابات العامة في البلاد، بعد ملاحظتها حجم الإقبال الكبير عليها، في خطوة جديدة تحاول من خلالها سد عجز الموازنة وتقليص المديونية وتسديد رواتب الموظفين والمتقاعدين وفواتير السيارات الجديدة وعقد الصفقات مع أولاد العم.

 

وقال رئيس الوزراء الأردني د. هاني الملقي إنَّ من شأن الضريبة الجديدة تعويض الخسائر التي سيتسبب بها إضراب المواطنين عن العمل “حكومتنا تختلف عن حكومات الدول الأخرى التي تتعب نفسها بملاحقة المعارضين واعتقالهم والبطش بهم، فنظرتنا الرياديَّة تدفعنا لاستثمار كل ما يمكن استثماره، ولا نضيِّع فرصة لرفد خزينتها بالمال حتى لو من الحراكات المعارضة”.

 

وأكَّد هاني أنَّ الضرائب المفروضة على الإضرابات ستكون عادلة وتصاعديَّة “حيث سيدفع الناشطون الأكثر معارضة لسياساتنا مبالغ أكبر من أولئك المعارضين الذين يشاركون في هذه الفعاليات بشكل متقطِّع، بينما يُعفى منها عناصر المخابرات الذين سينتشرون بالأزياء المدنية ومراسلو التلفزيون الأردني وبطبيعة الحال، جلالة الملك”.

 

وأضاف “سنقدم تخفيضاتٍ للمحترمين الذين يكتفون بترديد الهتافات والأناشيد الوطنية على أن لا يتجاوزوا الأربعة هتافات في الاعتصام الواحد، ونرفع الأسعار على من يشتم الوزراء والنواب والمسؤولين، ونضاعفها على من يتعرَّض لي أنا شخصياً”.

 

وأشار هاني إلى أنَّ القانون الجديد لن يؤثر على طبقة واسعة من المضربين الأردنيين “فكما أثبت لنا وزير إعلامنا، تسعةٌ وأربعون بالمئة منهم سوريون ولا يحق لهم الاعتراض أساساً، أما الواحد والخمسون بالمئة الباقون، فلا ضير بدفعهم الضرائب مقابل هذه الرفاهية، وندعوهم للإكثار من الإضرابات هذه الفترة ليساعدونا على الخروج من عنق الزجاجة”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الولايات المتحدة تشكو لمجلس الأمن إطلاق صواريخ من غزة تزعج القوات الإسرائيلية وهي في الطريق لقصفها

image_post

أجل، سيجتمع مندوبو الأمم المتحدة اليوم في القاعة المكيفة على كراسٍ ذات عجلات واضعين ساقاً فوق ساق ينظرون إلى مندوبة أمريكا وإسرائيل في مجلس الأمن نيكي هايلي مرتدية حذاءها ذا الكعب العالي وهي وترمقهم بحدّة، ثم يضعون السماعات على آذانهم ليتلقوا تقريعها لهم ومطالبتهم بإدانة فلسطين وغزة والسلطة الوطنية ومنظمة التحرير وفتح وحماس والرجال والأطفال والنساء والشيوخ وأبو مازن بأقذع العبارات، عن كم الإزعاج الذي يصيب القوات الإسرائيلية في كل مرة ترى صاروخاً فلسطينياً وهي في الطريق لقصف غزة.

وستشرح نيكي كيف تعيد الصواريخ للإسرائيليين ذكرياتهم الأليمة عندما كانت تأتيهم صواريخ معادية أثناء قصفهم لبنان وغزة في الأعوام الماضية، فيتشتت تركيزهم، ويصيبون شارعاً بشكل عشوائي، الأمر الذي لا يضر معنويات طياريها فحسب، بل يضيع هباء أموال دافعي الضرائب الأمريكان، بدل إصابة إرهابي يتسوق أو يهرب إلى ملجأ أو طفلين إرهابيين يركضان على الشاطئ.

وستبيّن نيكي أن هذه الصواريخ تشعر الإسرائيليين بإمكانية أن يدفعوا ثمن أعمالهم “وهذا ما نرفضه رفضاً قاطعاً لأن إسرائيل هي إسرائيل، تحتل من تشاء، وتحاصر من تشاء، وتقصف من تشاء، وأتوقع أن يستوعب العالم هذه النقطة بعد الانتهاء من التصويت وإدانة الصواريخ، وإلا، سنكون مضطرين أن نوضح موقفنا بإرسال مزيد من المساعدات العسكرية لإسرائيل”.

كما ستتساءل نيكي “كيف سيتمكن حلفاؤنا من تحقيق السلام العادل والشامل إذا لم يساندنا المجتمع الدولي ويدين الفلسطينيين ويضغط عليهم ليقبلوا حل الدولتين على أساس احتلال أراضيهم واستيطانها وحصارهم وتجويعهم وإبادتهم”.