منحت المملكة العربية السعوديّة أمير قطر تميم بن حمد جنسيتها، أملاً بأن يفضي تحوله لمواطن سعودي إلى إقناع الكويت بالقبض عليه وتسليمه لها عندما يزورهم المرّة المقبلة.

 

وقال الناطق باسم وزارة الخارجيّة السعوديّة مفطوم بن تلفان الزُحمجي، إنّ الكويت أصبحت مُلزمة بالقبض على تميم كونه أصبح مواطناً سعودياً مطلوباً للعدالة لتآمره مع قطر “ولا يُمكنهم التذرّع بأنّه زعيم دولة ولديه حصانة دبلوماسيّة، فهي لا تسري على الرؤساء الذين يحملون جنسيتنا أمثال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري”.

 

وأضاف “إنّ اعتقال الكويت لتميم سيعزز مكانتها في دول مجلس التعاون السعودي، الخليجي، إذ ستثبت ولاءها للمجلس، وسيكون بإمكاننا الاعتماد عليها للتعامل مع زعماء آخرين، كدعوة الرئيس الإيراني لزيارتها على سبيل المثال”.

 

وحذّر مفطوم الكويت من العواقب الوخيمة لتجاهل تسليم تميم للسُلطات السعوديّة “فهُم بالتأكيد لا يُريدوننا أن نمنح الجنسيّة السعوديّة لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على غفلة أثناء زيارته لإحدى دولنا الشقيقة أو الصديقة مُستقبلاً”.

مقالات ذات صلة