قرّر الشاب وسيم فوّاش إضافة خلفيَّة لجميع منشوراته على فيسبوك من الآن فصاعداً، بدل أن تكون مجرد مناشير مثل غيرها مكتوبة بأحرف عادية مملة، ليَكسب ثقة أصدقائه بكلامه، وتصبح كتاباته على الموقع أقوالاً مأثورة يُعتدُّ بها، وتتحوّل قائمة أصدقائه إلى قائمة متابعين وقراء.

 

وقال وسيم إنَّ خدمة إضافة الخلفيات إلى المنشور ساهمت بلفت انتباه قرائه “بينما فشلت كافة محاولاتي في إظهار مدى روعة كتاباتي باستخدام الأدوات التقليدية كـ #للعقول_الراقية_فقط و #عن_الإبداع_أتحدث، حيث لم يكترث لها أحد، بمن فيهم أمي، وأنا”.

 

وأضاف “الآن، بإمكاني استغلال العامل البصري لأثبت كم بذلت جهداً في تقديم محتواي دون الحاجة لتعلم استخدام فوتوشوب أو مواقع تعديل الصور، فأستعمل خلفياتٍ سوداء للمنشورات الحزينة كأخبار مرضي وتعبي أو فقري، وأخرى ملوَّنة زاهية للأخبار المُفرحة، فضلاً عن الخلفيات الموسمية في رمضان والأعياد”.

 

وشكر وسيم مطوري موقع فيسبوك على توفيرهم هذه الخدمة “وأتمنى أن يستمروا بتطويرها لغاية إتاحة إمكانية استخدام صوري وأنا مرتدٍ نظاراتي وأدخّن البايب بينما أنظر إلى الأفق، أو خلال جلوسي على الطاولة ورأسي متكئ على يدي وشعري ينسدل من بين أصابعي لتضفي بعداً عميقاً يتناسب مع الحكم التي أنشرها على موقعهم”.

مقالات ذات صلة