مُفطر في رمضان يشعر بمعاناة الفقراء أثناء بحثه في الشارع عن لقمة ليأكلها دون جدوى | شبكة الحدود

مُفطر في رمضان يشعر بمعاناة الفقراء أثناء بحثه في الشارع عن لقمة ليأكلها دون جدوى

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

شعر الشاب مجد دُبيش بمُعاناة الفقراء والمساكين الجوعى الذين لا يجدون قوت يومهم، أثناء رحلة بحثه ولو عن لُقمة يكسر بها صيامه في نهار رمضان.

 

وقال مجد إن شعوره بمُعاناة الفقراء بدأ فور استيقاظه “توجّهت إلى الثلاجة لأجد أن أخي المغضوب حمودة الصغير قد سبقني لغزوها وأكل جميع ما فيها من جبنة وخبز ولبنة، فذهبت إلى دكان قريبة لأشتري منها طعاماً لكني وجدتها مُغلقة، على غرار جميع الدكاكين في المنطقة والمناطق المجاورة”.

 

وأشار مجد إلى أن إحساسه بالفقراء تعمّق أثناء سعيه وراء لقمةٍ يأكلها دون جدوى “أكملت الطريق هائماً على وجهي باحثاً عن أي شيء آكله من الأشجار المُثمرة كالكرز والمشمش، إلا أن الخوف من  تمزّق بنطالي ومواجهة الناس أو كلابهم الشرسة أثناء تسلّق جُدران بيوتهم دفعني لعدم خوض المغامرة، ولم يكن أمامي سوى الحشائش اليابسة ولحاء الأشجار الصلب غير الصالح للأكل، عندها، سلّمت أمري إلى الله ونويت الصيام حتى آخر اليوم”.

 

واعتبر مجد أن المُفطرين في رمضان هم الأكثر قُرباً من الفقراء ومُعاناتهم “فالصائم ينقطع عن الطعام بإرادته، أما نحن، فنجوع مُجبرين، ونتبهدل ونتشرشح ونتجرّع الذُّل والهوان دون أن نحظى بلقمة لعينة أو أي تعاطف معنا”.

 

وأكّد مجد أنه لن ينسى الفُقراء طوال حياته “سأتبرّع لهم، يومياً، واعتباراً من صباح الغد، سأخرج باحثاً عنهم لأطعمهم من القطايف التي سأخبّئها وقت السحور”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

مصريون يدعون راموس لزيارة الأهرامات ليطلعوه على الأسرار المدفونة بأماكن مظلمة

image_post

دعا مواطنون مصريون رجالاً ونساءً ومراهقين وأطفال ومسنين لاعب ريال مدريد سيرخيو راموس لزيارة مصر، واعدينه أن يفسّحوه ويشمموه الهواء ويأخذوه لزيارة الأهرامات وسراديبها المظلمة ليروه ما لم يرَه  سائح من قبل.

وقال المواطن مدحت رئيِّف إنَّه وباقي المواطنين حقاً يسامحون راموس على الإصابة التي تسبب بها لمحمد صلاح “نحن نود أن نشاركه فرحته بفوز ريال مدريد في المباراة. تعال، تعال يا سيرخيو يا ابن راموس ولا تخف، لقد شاهدنا كيف تأبطت يده وانقلبت فوق كتفه لتخلعه، وشاهدنا صورتك وأنت تبتسم بعد إصابته، ولكننا نتمتع بروح رياضية عالية، ففي النهاية هذه كرة القدم، والمصارعة الرومانية جزء منها”.

وأشار مدحت إلى أنَّ الأهرامات تمتلك كثيراً من الأسرار التي ستبهر راموس “سيرى أسراراً عملاقة ويكتشف سر لعنة الفراعنة بأم عينه، سيكون مسروراً للغاية بعد رؤيتها كلها، قد يصاب بالخوف ويحاول الهرب لهول ما سيرى، ولكننا سنمسك به ونريه المزيد والمزيد من أسرارنا حتى نتأكد من إدخال السرور إلى أعماق أعماقه”.

وأكد مدحت أنَّ الشعب لن ينسى راموس خصوصاً إن غاب محمد صلاح عن كأس العالم وتعذّرت مشاركته بسبب الإصابة “سيبقى ذكره حاضراً بيننا في دعائنا حتى لو رفض المجيء عندنا، أجل، سندعوا دعاء جماعيا في ليلة القدر، ونحن متأكدون أنه سيستجاب في أيامٍ مباركة كهذه، يا رب”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مدير يواظب على قرص موظفاته ليتأكد من صيامهن

image_post

واظب السيد المدير زهير أمرودي منذ بداية الشهر الفضيل على قرص الموظفات في شركته للتأكد من صيامهنَّ وعدم تناولهن الطعام أو الشراب خلال النهار.

 

وأكّد السيد زهير أنَّ الاختبار الذي يجريه لا يقتصر على قرص الأصابع “فهذه طريقة بدائية يتّبعها الأطفال والهواة، أما فحصي، فهو مطوّل ويشمل تحسّس طراوة وليونة كافة الأعضاء حتى أقيس نسب المياه في مختلف مناطق جسم الموظفة وأحدّد موعد آخر وجبة تناولتها للتأكد من صحة صيامها”.

 

ولم يخفِ زهير أن طريقته واجهت الكثير من الانتقادات “فقد بكت الكثيرات منهن وغادرن عملهن، وصرخت أخريات في وجهي، فيما رفعت بعضهن القضايا علي بدل أن يشكرنني على اهتمامي بمصالحهن، وخوفي عليهنَّ لدرجة اختياري إحداهنَّ يومياً بشكل عشوائي لألحق بها إلى منزلها ثمَّ أراقبها حتى أذان المغرب، دون أن أكتفي بالتأكد من حسن سلوكها خلال ساعات الدوام فحسب”.

 

وأضاف “ما دمن يتحسسن إلى هذه الدرجة، كان بإمكانهن ارتداء ملابس أقل لأتمكن من تفحصهنَّ عن بعدٍ دون الحاجة للمسهنَّ، أما الآن، لن تحصل أي منهن على علاوة أو ترقية، وسأفصلهن وأعطيهن كتب خبرة تشوه سيرتهن العملية، لتدفع الكافرات المفطرات ثمن تمنعهن عن قرصاتي”.