تعهّد النظام السوري لمن تبقّى من سكان مخيم اليرموك بإعادة كافَّة ممتلكاتهم وأثاث منازلهم الذي سُرق منهم مؤخراً وبيعه لهم بأسعار مُخفّضة، تراعي ظروفهم الصعبة وحاجتهم له بعد أن يستنفذ ترميم المنازل أو بناؤها من الصفر كل ما بقي بجيوبهم.

 

وقال النَّاطق باسم النظام، نعمت بيك الإنزواتي، إنَّ تخفيض الأسعار جاء بقرارٍ مباشر من بشار الأسد “نحن لسنا كهؤلاء الإرهابيين الذين يسرقون ممتلكات الشعب، لقد شدَّد سيادة الرئيس الدكتور الفريق أول ركن الأمين العام لحزب البعث حوت تجارة الأرواح وسمسار سوق بيع العقارات والسيادة الوطنية الرفيق الطليعي البطل بشار حافظ الأسد أبو حافظ، شدّد فور دخوله تجارة بيع الأثاث المستعمل على عدم فرض أية ضرائب أو جمارك على الأثاث الذي أخذه جنودنا، وبيعه للمواطنين بسعر الجملة. مع السماح للسكان بإعطائنا إكراميّات مكافأةً على جهودنا بالحفاظ على ممتلكاتهم”.

 

وأكَّد نعمت بيك أنَّ الجنود تمكّنوا من إعادة مختلف أنواع الأثاث إلى حضن الدولة “من ثلاجات وغسالاتٍ وفرشات ومراوح وملاعق وصحون وبلاط، وبإمكان المواطنين جمع ثمنها واستردادها على الفور، باستثناء المنتجات المصنَّعة في أمريكا، والتي سنصادرها ونقبض على مالكيها لدعمهم الإمبرياليَّة العالميَّة”.

 

وأهاب نعمت بيك بالمواطنين ضرورة تبليغ السلطات المعنيّة بفقدان أيٍّ من ممتلكاتهم “وسنتابع الأمر بجديّة كاملة ونبحث عنها في مخازننا ومنازلنا حتى نعثر عليها خلال مدة لا تتجاوز الأسبوعين، وإن لم نجدها، فبإمكانهم شراء ما يماثلها منّا، أو تجربة حظوظهم في البحث عنها مع الجيش الحر، منافسنا المُعتمد في سوريا”.

مقالات ذات صلة