ألقت هيئة مكافحة الفساد والاختلاس في الإمارات العربية المتحدة القبض على عاملٍ وافدٍ كان بحوزته مبالغ مالية، رغم دفعه كامل رسوم تجديد إقامته، الأمر الكفيل بالقضاء على أي أموال لديه.

وقال الناطق باسم الهيئة، الضابط عمر شطِيْف المنقوز، إنَّ العامل أثار الشكوك حوله عندما غادر دائرة الهجرة والوافدين “إذ استقلَّ حافلةً عوض المغادرة مشياً على غرار من سددوا رسوم تجديد إقاماتهم، لكن ما أكد شكوكنا بممارسته نشاطاتٍ غير قانونيَّة لكسب المال، شراءه طعاماً في طريق عودته إلى منزله الذي تبّين أنّه يتشاركه مع ما لا يزيد عن عشرين عاملٍ آخر”.

وأكَّد عمر أنَّ التحقيقات لكشف النشاطات المشبوهة التي يقوم بها العامل تسير على قدم وساق “وهي مسألة وقت فحسب لنكتشف كيف تمكَّن العامل من حيازة المال بعد دفعه خمسين درهماً رسوم طوابع ومئتين رسوم معاملات وثلاثين أخرى رسوم تصريح استخدام الطوابع وألفين للفحوصات الطبية ومئة أخرى رسوم إلصاق طوابع”.

وأضاف “ريثما نتأكَّد من فساده وسرقته الأموال، أو حصوله على وظيفةٍ أخرى دون استصدار التصاريح اللازمة ودفع رسومها، سنزج به في السجن، لنعيده إلى بلاده على متن أوَّل طائرة شحن ذاهبة إلى هناك، طبعاً بعد حجزه في المطار عدَّة أيامٍ، لأننا نستطيع، ويفضح عرض أحسن جمعية حقوق إنسان تتجرأ على الحديث معنا”.

مقالات ذات صلة