أبرم الأمن اللبنانيّ اتفاقيَّة تعاون مع شركة العدل جروب للإنتاج الفني، بهدف استغلال خبراتهم للعثور على المطرب التائب والإرهابي فضل شاكر، بعدما تعذَّر عليهم التوصِّل لمكان اختبائه منذ أربع سنوات، بينما تمكّنت الشركة من التواصل معه والأخذ والردّ والنقاش حول كلمات أغنية وتسجيلها وبثها.

وأعرب النَّاطق باسم قوى الأمن الداخلي في لبنان، العميد نوّار شملون، عن تفاؤله بنجاح هذه الخطوة “فخبراتنا تقتصر على مراقبة الإرهابيين وتحديد أماكن أوكارهم، ولا تصل إلى معرفة كيفية إخراجهم منها والقبض عليهم عليه، فالألحان التي تؤلّفها فرقة موسيقى قواتنا المسلحة لا تتناسب مع ستايل فضل، ومن المستحيل أن يوافق على العمل معنا”.

وأشاد النَّاطق بتعاون شركة الإنتاج لإنجاح المهمة “نحن الآن بصدد كتابة وتلحين ألبومٍ كامل نستدرجه به، على أن نرسله له خلال موسمٍ رمضانيٍّ أو اثنين لنكسب ثقته، ثمَّ نقبض عليه فور انتهائه من تسجيل الأغنية الرابعة، لأتمكَّن من إهدائها لزوجتي”.

من جهته، أكّد خبير الحدود لشؤون الفن، هنيِّم مفروم، أنَّ نجاح هذه الخطوة سيفتح آفاقاً جديدة للتعاون بين مؤسسات الدولة اللبنانية وقطاع الإنتاج الفني “فهما يتقاطعان في كثيرٍ من النقاط، وقد تستفيد الدولة من خبرات شركات الإنتاج بتأليف قصص وأفلام يمكن سحبها على الشعب بدلا من سيناريوهاتها البائسة التي تفتقر للإبداع والمصداقية”.

مقالات ذات صلة