إعمل بجدّ تحقّق أحلامك، وأربع نكاتٍ أخرى يمكن أن ترويها لأصدقائك وتضحككم جميعاً | شبكة الحدود

إعمل بجدّ تحقّق أحلامك، وأربع نكاتٍ أخرى يمكن أن ترويها لأصدقائك وتضحككم جميعاً

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

هناك الكثير من النِّكات التي من الممكن لها إضحاككم، بعضها مستهلكٌ كحياتك الشبيهة بمسلسلٍ كوميديٍّ هزليّ من آلاف الحلقات، وأخرى أذكى قليلاً وتستخدم تقنياتٍ كوميديَّة، كمخالفة الواقع عندما تؤكّد لصديقك أنَّ تحقيق أحلامه مرهونٌ ببذله جهداً كافياً، رغم أنَّه ليس ابن وزيرٍ أو ملياردير ولا مواطنٌ سويدي.

الحدود، ولحرصها الدَّائم على رفع معنويّات العالم العربي، استعانت بعصام، أحد كُتّابها، لعلَّه يفعل شيئاً بدل الجلوس على البين باغ طوال اليوم واستهلاك القهوة، لتقدِّّم لكم أعزاءنا القراء، أربع نكاتٍ من عيار نكتة العمل بجدٍّ لتحقيق الأحلام لتقرّب الناس منك ويعتبروك خفيف الظل.

كتب عصام:

أقدِّم لكم اليوم أربع نكاتٍ فقط، حتى لا أكشِف سرَّ مهنتي وأمنحكم الفرصة لتحلّوا مكاني وتأخذوا راتبي.

١. إتعب اليوم لترتاح غداً: وهي نكتةٌ من نوع المزاح الثقيل، يستعملها الأهل عادةً ليضحكوا على أولادهم وبناتهم المغفّلين في المدارس والجامعات، فما تجهلونه أنَّ أهاليكم بالكاد حافظوا على تعابير وجهٍ جادة أثناء إلقائهم هذه النكتة، وسيغشون ضحكاً فور أن تديروا وجهوكم عنهم مقتنعين بكلامهم، بل ويضحكون على منظركم المُتفائل قبل نومهم كلَّ ليلة.

بإمكانك أنت أيضاً أن تذيق المقلب ذاته لأولادك لتستمرّ النكتة إلى الأبد.

٢. من دقَّ الباب سمع الجواب: تعتمد هذه النكتة أيضاً على المفارقة بينها وبين الواقع، فمعظم الأبواب في حياة المواطن مغلقةٌ ومحصَّنة لا تُسمع خبراً أو جواباً، كأبواب الوزراء والنواب ورؤساء البلديات والسفارات.

لكن يمكن استغلالها لتضحك أكثر أنت وأصدقاؤك من مجرَّد قولها، فإذا ألقيتها بإقناعٍ كافٍ سيقوم أحدهم

بطرق باب سفارةٍ ما، وعندما يجده مغلقاً بوجهه، سيمكث قربه إلى أن يسمع جواباً، فتلقي الشرطة القبض عليه بتهمة الإرهاب ويذهب للسجن ليرافق أبو قتادة ويضمن لك سبباً للضحك يستمرُّ لعشرة سنواتٍ على الأقل.

٣. من جدّ وجد: تكمن عبقرية هذه النكتة باستغلالها تقنية اللعب بالكلام كما يجب، إذ يعتقد المتلقّي للوهلة الأولى أنَّك تقصد “عثر” باستخدامك “وجد”، وإذا توقَّف هنا سيظنُّ أنَّها نُكتة سمجة لا تحمل أيّ معنى أو حكمة، بينما إذا فكَّر بها قليلاً سيكتشف أنَّ الواو جاءت هنا حرف عطف، وأنَّك تعني جدَّ مرَّة أخرى، كما أنَّ عدم وجود خاتمة يعني أن الاستمرار بالجدّ لن يُفضي إلى نتيجة، ما يجعلها أكثر إضحاكاً.

٤. الصبر مفتاح الفرج: مزحة ثقيلة أخرى، من تنطلي عليه هذه الخدعة يبقى منتظراً الحلَّ لمشاكله أثناء وقوعها على رأسه واحدةً تلو الأخرى، في عرضٍ مشابهٍ لمقاطع توم وجيري أو تشارلي تشابلن قد يستمرُّ طوال حياته. ومن الممكن إضافة نكتةٍ أخرى فوقها بالتأكيد على عدالة الحياة، فلا ينتظر حلّاً فحسب، بل يؤمن حقاً أنَّه سينال ممّن ظلموه.

الزمالك يدرس السماح لمحمد صلاح باللعب في صفوفه بعد أن أثبت فوزه بجائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي ملاءمته للقلعة البيضاء

image_post

أعلن نادي الزمالك المصري لكرة القدم دراسته إمكانيّة ضم اللاعب محمد صلاح إلى صفوف الفريق، بعدما أثبت جدارته بحصده جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، ما يجعله لائقاً باسم النادي ومكانته.
وقال النَّاطق باسم النَّادي إنَّ فوز صلاح بالجائزة عزَّز من حظوظه باللعب مع الفريق “وبالتأكيد لن يُطرد من مكاتبنا إذا ما قدَّم طلباً رسمياً للعب في صفوف القلعة البيضاء، إلا أنَّنا لسنا متأكدين تماماً من موافقتنا على لعبه في صفوفنا، وننصحه بالانتظار في إنجلترا موسماً إضافياً يحطم به عدداً إضافياً من الأرقام القياسيَّة ليتسنى لنا التأكد من مستواه الحقيقيّ، وأنَّه لم يكن محظوظاً لموسمٍ واحدٍ فقط”.
وأكَّد النَّاطق أنَّ صلاح، في حال انضمامه للنادي، سيحتاج إلى فترة تأهيليَّة قبل المشاركة مع الزمالك “يشارك خلالها في دكة الاحتياط لينزل إلى الملعب في أواخر المباريات الصغيرة، حتى يعتاد على طريقة لعبنا وتكتيكاتنا المباغتة، واللعب على أرضياتنا الخشنة والمحفَّرة التي تحتاجُ مقاتلين جبابرة، على عكس ذلك النَّجيل الناعم الأملس في أوروبا”.
وأشار الناطق إلى أنَّ النادي لن يبخل على صلاح ماديَّاً في حال التعاقد معه “وذلك حتى لا تتأثر نفسيته بتغير طبيعة الحياة بين هنا وهناك. ونعده بمنحه ما لا يقلُّ عن ألفي جنيهٍ مصريٍّ خلال فترة تأهيله، وإذا ما نجح مع النادي فسنقدِّم له نفس عدد الجنيهات الإسترلينيَّة التي يحصل عليها الآن في ليفربول لكن بعملته الوطنية التي يفخر بها”.

إدارة السير تغلق التحويلتين المؤديتين إلى منزلك لعلك تَعدِل عن العودة إليه وتذهب مشواراً جميلاً

image_post

أغلقت إدارة السير التحويلتين الوحيدتين المؤديتين إلى منزلك، وغيرت مسرب التحويلة الثالثة البعيدة، لعلك تأخذ نفساً عميقاً وتصلّي على النبي، وتَعدِل عن العودة إليه لتذهب مشواراً في هذه الأمسية الجميلة التي اختارت لك قضاءها في الخارج.

وأكّد رقيب السير معز باشا بيك أن إدارته اتخذت هذه الخطوة إيماناً منها بمقولة الشاعر محمود درويش بأن الطريق إلى البيت أجمل من البيت “ستفرفشك فرصة عدم التمكن من الوصول إلى بيتك وتغير جوّك الزفت، وبدلاً من العودة إليه باكراً والارتماء على الكنبة مقابل التلفاز، ستأخذ جولة للتمتع بمنظر الأرصفة والأبنية المشحبرة الأنتيك التي تشي بعراقة المكان وقِدَمه، فضلاً عن الأشجار التي بقيت صغيرة شابة وتوقّفت عن النمو منذ زرعت، كما ستتمكّن من اللقاء بزملائك المواطنين السائقين الذين اكتفيت بشتمهم دائماً دون النظر بعيونهم والتأمّل بجمال أرواحهم”.

وأشار الرقيب إلى الفوائد الصحية للتنزه “فأنت لا تتحرّك سوى من المنزل إلى العمل ومن العمل إلى المنزل، ونحن هنا، أخذنا على عاتقنا إجبارك على تخصيص وقت لتروّح عن نفسك، وبإذن الله، سنستمر في تحمّل المسؤولية إلى أن يراك رجال شرطتنا سعيداً منفرج الأسارير كلّما نظرت في وجوههم”.

وأوضح الناطق إن هذا الإغلاق سيعود بالنفع على الوطن أيضًا “فهو يحرّك عجلة الاقتصاد، إذ يمكنك بفضله التوجّه إلى مجمع تجاري أو سينما أو مقهى، أو ملء سيارتك بالوقود بعد نفاده من كثرة التجوّل، ومن يدري؟ من الممكن، لا سمح الله، أن تصاب بجلطة أو بحادث أليم تضطر على إثره زيارة المستشفى والميكانيكي وأهل المصاب لتدفع ديته، أو أن تقرر مثلاً تحدّي التحويلة واقتحام الدخلة المغلقة، فتنال مخالفة سير معتبرة، أمّا إن كنت في سيارة أجرة، فأنت بلا شك مصدر دخل جيد للسائق”.