قرر الشاب بسّام الزربال كسر روتين حياته الناعس الممل، وعيش حياة المغامرة والتشويق، بعدم تناول ساندويش برغر زيادة بصل بدون مخلل مع بطاطا كبير التي اعتاد تناولها كل مرة في مطعم اللقمة البلاتينية بجانب عمله الذي يرتاده منذ بضع سنوات، وطلبه ساندويش برغر دجاج زيادة بصل بدون مخلل مع بطاطا كبير.

 

ولم يبد بسّام ارتياحاً كبيراً لما قام به “لكنَّ الأمر بغاية الضرورة، فمنذ نعومة أظفاري وأنا مؤمن بقدرتي  على التغيير. وإن لم أفعلها وأغير طلبي في شبابي، فمتى سأفعلها إذاً؟”.

 

وأكّد بسّام أنه لمس تبعات التغيير بشكل مباشر وفوري على حياته “بدءاً بارتباك النادل الذي قدم إلى الطاولة محضراً طلبي المعتاد دون أن يسألني عما أريد، وليس انتهاءً بصديقي الذي اتخذني قدوة وراح يقرأ لائحة الطعام هو أيضاً كي لا يشعر بالدونية أمامي”.

 

وعن مغامراته القادمة، قال بسام أنه يدرسها بتروٍّ “فقد أغيّر المشروب الذي أتناوله بعد انتهائي من الطعام بمشروب أتناوله خلال الطعام، وقد أجلس على طاولة مختلفة عن تلك التي اعتدت حجزها، ولكنني طبعاً لن أغير المطعم، فذلك قفز نحو المجهول وتصرف أرعن قد يرمي بي إلى التهلكة”.

مقالات ذات صلة