طالب السيد الرئيس القائد الرمز المناضل البطل الأخ والأسير المحرر الشهيد مرتين زعيم مدينة رام الله وضواحيها محمود عبّاس أبو مازن، طالب النظام السوري الله يخليه ويُخلي رئيسه ويحفظ عائلته بالتكرّم ومنح اللاجئين الفلسطينيين حق العودة إلى مخيم اليرموك وجميع المخيمات التي هُجّروا منها، مؤكّداً أنّ بشار صاحب قلب كبير ورجل محترم ولا يرضى على الفلسطينيين ما لا يرضاه لأولاده.

واعتبر محمود أن من حق اللاجئ الفلسطيني التمتّع بالعيش في مخيمات اللجوء آمناً مطمئناً تحت ظل الأونروا “والحصول على كرت مؤن وتصريح يسهّل حركته على الحواجز وتنقّله بين البلدان الشقيقة والصديقة، تماماً كما يحصل في المناطق المُحرّرة التي تديرها السلطة”.

كما أشار محمود إلى استعداده للدخول في مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة أو سرية أو ماراثونية مع الروس أو الإيرانيين أو حزب الله أو النظام في سبيل تحقيق هذا الحلم “فأنا أحب التفاوض كثيراً، ويمكنني تنفيذ أي تنسيق أمني يُطلب مني، هذا أبسط ما يمكنني فعله، ولطالما أثبتُ كفاءة عالية في هذا المجال”.

مقالات ذات صلة