دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني شرطة الأخلاق لاحترام حقوق الإنسان والتعامل برفق مع النساء أثناء مُصادرة حُرياتهن. وذلك إثر قيام مجموعة من عناصر الشرطة بإهانة امرأة مارست الخروج إلى الشارع دون ارتداء حجابٍ يُغطي شعرها كما يجب.

وقال حسن إنّ شرطة الأخلاق تجاوزت حدودها وشوّهت صورة إيران “نحن دولة عصريّة لا يحق لشرطتها ضرب الإماء في الشارع كالحيوانات لمُجرّد ارتكابهنّ مُخالفات لا علاقة لها بالسياسة، كان يجدر بهم وضع القيود بيديها بكل احترام، ومن ثُمّ جرّها إلى مركز الشُرطة تمهيداً لمُحاكمتها وإصدار حكم بسجنها أو جلدها في ساحة عامّة”.

ووجّه روحاني الشرطة للالتزام بالقانون “فلدينا تشريعات مُنفتحة تضمن مُصادرة الحُريات الشخصيّة والتعامل مع مُختلف أنواع الجرائم التي تُخالف مبادئ الثورة الإيرانيّة العظيمة، كالامتناع عن ارتداء الحجاب أو وضعه بشكل غير مناسب أو لبس الجينز والتنانير والتبرّج بمساحيق التجميل”.

وأكّد روحاني التزام حكومته بحقوق المرأة “إننا نرفق بهن ونُعاملهن على قدم المساواة مع القوارير والصحون والملاعق، وندرك حقيقة أنّهن ضلع قاصر ناقصات عقل يحتجن رعاية خاصّة تُراعي جوانب القصور في وعيهنّ وسلوكهن، ولا نُشجّع أبداً اللجوء للعنف معهن إلا بعد نفاد كافة الخيارات الأخرى”.

مقالات ذات صلة