ضبطَ المواطن فادي الحنتير العامل الوافد في دكّانه، رشيد أبو سلفيس، وهو يتهرّب من أداء واجباته الوظيفيّة ليتناول وجبة الغداء في منتصف الظهيرة، رغم الاتفاق معه على العمل ١٨ ساعة يوميّاً طيلة الأسبوع.

وأكّد فادي أنَّها ليست المرّة الأولى التي يضبط فيها العامل يقوم بفعلته “شاهدته البارحة يضيِّع وقته بشرب الماء بدل نقل كرتونة إضافيّة من البضاعة، فضلاً عن ذهابه للحمام ما لا يقلّ عن مرَّة يوميّاً، ومطالبته بإجازة مرضيَّة لمجرد كسرٍ بسيطٍ في ركبته لم يُعق أداء قدمه اليُسرى وقدرتها على القفز والحركة”.

وأضاف “لقد استغلّ رشيد طيبة قلبي وليونتي في التعامل والراتب الذي أمنحه له كلَّ شهرين، وعدم فرضي عليه عقوباتٍ أغلظ من خصم الراتب، فصار يعاملني كأبله لا أُدرك مصلحتي، ضارباً بآداب العمل عرض الحائط، ومقدِّماً حاجته الفرديَّة الأنانيَّة على المصلحة العامّة للدكّان”.

وأشار فادي إلى اتخاذه إجراءات أخرى غير معاقبة رشيد لتربيته: “المبذّر، كان يأكل علبة تونا كاملة مُستهلكاً معها رغيف خبزٍ بأكمله، لذا، سأقلّل راتبه حتى لا يعتاد حياة البذخ فتفسد أخلاقه أكثر ويغشّني مجدّداً”.

مقالات ذات صلة