Skip to content

ترامب يؤكّد لقادة عرب وجود صواريخ أجمل وأذكى من سابقاتها بتكلفة مناسبة إذا ما أرادوا عدواناً آخر على سوريا

أكّد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب لمجموعة من الزعماء العرب أنّ لديه صواريخَ أجمل وأذكى من سابقاتها وبأسعار منافسة، مع هدايا وخصومات خاصّة وكفالة بإحداثها ضرراً فعليّاً، في حال أرادوا عدواناً جديداً على سوريا.

وقال دونالد إنّه استشعر عدم رضا بعض الدول العربيّة عن نتائج الضربة الأخيرة، إثر عدم سقوط ضحايا من جيش النظام أو تدمير ما تبقّى من سوريا على رؤوس أهاليها “حتّى لو لم يُصرّحوا بذلك علناً، فهم زبائني وأعرف ذوقهم ورغباتهم جيّداً، وأنا لا أرضى بذلك، سأمنحهم عروضاً وبضائع عسكريّة من تلك التي تُحبّها قلوبهم، ولن يخرجوا من البيت الأبيض إلا بعد توقيعهم صفقات جديدة والبسمة تعلو وجوههم”.

وأشار ترامب إلى أنَّ عروضه لن تقتصر على بيع الصواريخ الجديدة “بإمكاننا أن نزيد عدد الدول التي تُشاركنا قصفَ سوريا، فنضمُّ إلى جانب فرنسا وبريطانيا دولاً أخرى كألمانيا واليابان وإسبانيا، لنشكِّل تحالفاً رباعيّاً أو خُماسيّاً. كما أنّ لدينا صواريخ رشيقة ودقيقة تصلح لدكّ اليمن أو التخزين استعداداً للحرب مع إيران، ولكن، كُلّه بثمنه”.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

ترامب يهدّد بحرق سوريا بمن فيها إذا استمر بوتين بدعم نظام الأسد الدموي

image_post

هدّد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب بحرق سوريا بمن فيها، من روس وإيرانيين وأكراد وما تبقّى من مدنيّين سوريين، إذا استمر بوتين بدعم نظام الأسد المجرم الدموي.

وأكّد دونالد استعداده لإلقاء أغلى الأسلحة الأمريكية فوق سوريا “سأقصفها بأمّهات القنابل وصواريخ باليستية مجهّزة برؤوس نوويّة إذا اقتضت الحاجة، لأمسحها عن الوجود كليًا في وأوقف مأساة الشعب السوري الشقيق مرة واحدة وإلى الأبد، بدلاً من تركهم يموتون بكيماوي الأسد يوميّاً وببطء”.

وأشار ترامب إلى أنّ نظيره الروسي افتعل هذه الأزمة وعليه تحمّل نتائجها “بدأ يعقد صفقات تسوية مع المقاتلين، ويسيطر على الأراضي السورية من وراء ظهرنا ودون أن يحسب حسابنا، متناسياً قبضنا بضعة مليارات مؤخّراً مقابل بقاء قواتنا في سوريا، ومتخيّلاً أن رجل أعمال محترم مثلي يمكن أن ينصب على حلفائه”.

من جانبه طالب الدب الروسي البطل المغوار أقوى رجل في العالم الرئيس فلاديمير بوتين، طالب دونالد بأن يبلّط البحر “ولاحقاً سأبلّط له أوكرانيا على من فيها، وأي محاولة منه لضرب مصالحي في سوريا سأرد عليها في أوكرانيا مباشرة، وليأتني هناك ويواجهني إن كان رجلًا”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

نتنياهو يأمر ببناء قبّة من المراوح الحديديّة تمنع دخان الكوشوك المحترق من دخول الأراضي المحتلة

image_post

أمرَ رئيس الوزراء الاسرائيليّ بنيامين نتنياهو ببناء منظومة دفاع جوّي جديدة على هيئة قبّة كبيرة ومتماسكة من المراوح الحديديّة الضخمة تغطّي إسرائيل بأكملها، للتّصدي لأي جمعةِ غضبٍ أو مظاهرة ينظّمها الفلسطينيّون مستقبلاً ويحرقون فيها الكوشوك حتّى يدخل دخّانه بعيون قنّاصيه المساكين.

وأكّد بنيامين أن فائدة هذه القبة لن تقتصرَ على منع الدخان من الوصول إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة إسرائيل فحسب “بل ستمنع أي نَفَسٍ فلسطيني أو عربيّ من الوصول إلينا، وتنقّي الأجواء من انبعاثات الفلسطينيّين قدر الإمكان، فضلاً عن قدرتها على فرمِ أي فلسطينيّ تسوّل له نفسه العودة، وبتر أحلامِه بتحقيق ذلك”.

وأشار نتنياهو إلى أن كلفة هذه المنظومة ستكون مرتفعة للغاية “لكن الغالي يرخص لنا؛ أصدقاؤنا الأمريكيّون سيعطوننا بضعة مليارات من تلك التي أخذوها من السعودية، ومن المؤكد أنّ مقاولين من أبناء العمومة سيبعوننا إيّاها بأسعار تفضيليّة، فهم يحرِصون على تزويد إسرائيل بكافة احتياجاتها للبقاء والعيش برفاهيّة”.

من جانبهم، أوضح خبراء عسكريّون إسرائيليّون أنّ القبّة تستطيع اعتراض سحب الدخان من الأراضي الفلسطينية المحاذية لها أو من داخل الأراضي التي تسيطر عليها، حتى أنها مجهّزة للتعامل مع السحب القادمة من دول الجوار مهما بلغت ضخامتها وكثافتها، رغم تأكّدهم من عدم وجود أيّ شيءٍ منها مُوجّهٌ ضدهم. لا سحبٌ ولا دخّان ولا نار ولا هم يحزنون.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).