أكّد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب لمجموعة من الزعماء العرب أنّ لديه صواريخَ أجمل وأذكى من سابقاتها وبأسعار منافسة، مع هدايا وخصومات خاصّة وكفالة بإحداثها ضرراً فعليّاً، في حال أرادوا عدواناً جديداً على سوريا.

وقال دونالد إنّه استشعر عدم رضا بعض الدول العربيّة عن نتائج الضربة الأخيرة، إثر عدم سقوط ضحايا من جيش النظام أو تدمير ما تبقّى من سوريا على رؤوس أهاليها “حتّى لو لم يُصرّحوا بذلك علناً، فهم زبائني وأعرف ذوقهم ورغباتهم جيّداً، وأنا لا أرضى بذلك، سأمنحهم عروضاً وبضائع عسكريّة من تلك التي تُحبّها قلوبهم، ولن يخرجوا من البيت الأبيض إلا بعد توقيعهم صفقات جديدة والبسمة تعلو وجوههم”.

وأشار ترامب إلى أنَّ عروضه لن تقتصر على بيع الصواريخ الجديدة “بإمكاننا أن نزيد عدد الدول التي تُشاركنا قصفَ سوريا، فنضمُّ إلى جانب فرنسا وبريطانيا دولاً أخرى كألمانيا واليابان وإسبانيا، لنشكِّل تحالفاً رباعيّاً أو خُماسيّاً. كما أنّ لدينا صواريخ رشيقة ودقيقة تصلح لدكّ اليمن أو التخزين استعداداً للحرب مع إيران، ولكن، كُلّه بثمنه”.

 

مقالات ذات صلة