Skip to content

السعودية تعلن نيِّتها فصل قطر عنها علَّها تطفو ويسحبها التيار بعيداً

أعلنت المملكة العربية السعوديّة نيَّتها حفر قناةٍ على حدودها مع قطر، تفصل البلدين عن بعضهما البعض وتحوِّل شبه الجزيرة القطريَّة إلى جزيرة، علّها تطفو فوق المياه وتجرفها التيّارات بعيداً عن السعوديّة.

وقال الناطق باسم السعوديّة إنَّ قطر ستهيم على وجهها وحيدة في البحر”وتتوه بعيداً عن بلدنا الكبيرِ الذي احتضنها وتنعزل في عُرض الخليج العربي. وبإمكانها أن تذهب وتشبك نفسها مع حبيبتها وصديقتها إيران، أو تسبح بعيداً إلى رأس الرجاء الصالح ومنه إلى البحر الأبيض المتوسط لتلتصق بتركيا”.

وأشار النَّاطق إلى طرح عدَّة عطاءات لمشاريع مقترحة بعد فصلِ قطر “بإمكاننا بناءُ منتجعاتٍ وفنادق ومراكز سياحيَّة تغيظ القطريّين وتذكِّرهم بما خسِروه نتيجة ابتعادهم عنَّا، أو ننتظرُ إلى أن تجرفهم التياراتُ مسافةً كافية لنقرِّب إلينا حبيبتنا البحرين أكثر، أو ننقل جزيرتينا الجديدتين اللّتين اشتريناهما من مصر لنرتاح من النقّ والشكوى المستمرّة بخصوصهما”.

من جهته، أكَّد الخبير الجيولوجيّ السعودي المسؤول عن المشروع، الدكتور نوَّاف آل ترياسي، أنَّ فصل قطر سيشكّل درساً قاسياً لها “ستدرك حينئذٍ أنَّ ارتباطها ببلدٍ كبيرٍ كالسعوديَّة كان العامل الوحيد الذي حماها من الانجراف مع التيّارات وتأرجحها يميناً وشِمالاً، وقفزها إلى الأعلى والأسفل مع كلُّ موجةٍ ترتطم بها”.

ورجّح نوّاف اتخاذ بلاده إجراءات أخرى إذا لم تؤدِّ البحار الواجب “بأسوأ الأحوال، قد نضطرّ لتثبيت طوّافات سباحة حول قطر، ثمَّ نستعين بسواعد عبيدنا وهمّتهم لندفعها بعيداً عنا”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

أم توبّخ طفلها الذي َقبِل على نفسه أن يدخل السيسي القصر الرئاسي قبل نجاحه هو بدخول الحمام وحده

image_post

وبّخت السيِّدة عناية فدادين طفلها البالغ من العُمر أربع سنوات ونصف، حسنين بقلاوة، لفشله بتعلّم دخول الحمّام لوحده، رغم أنَّ أولاداً آخرين لا يمتلكون ربع ذكائه وشطارته وحربقته حقّقوا إنجازاتٍ أكبر بكثير، كالسيسي الذي تمكّن من دخول القصر الرئاسي، مرّتين بدلاً من مرّة واحدة.

وعبّرت عناية عن خيبة أملها بابنها “ظننتُ أنه سيكون طفلاً ذكياً مميزاً، خصوصاً أنَّه تعلّم الحبيَ قبل نجاح السيسي بدورته الانتخابيّة الأولى، وركّب مكعّبات الليغو قبل شهرين من انطلاق الانتخابات. لا أعلم سبب انتكاسته الآن، إلّا أنني ما زلت متفائلة أنه سيتحسّن ولن يترك أيّ طفل آخر يتفوّق عليه مُجدّداً”.

وأكّدت الأم لحسنين أن السيسي ليس أذكى أو أفضل منه “حتّى لو استطاع إخراج ما بداخله أمام العامة والكاميرات وأمّة من ١٠٠ مليون شخص والعالم أجمع دون أي تردّد أو حياء، لن تعجز أنت بالمقابل عن القيام بذات الفعل في غرفة مغلقة وبمساعدتي”.

وحثّت عناية ابنها على الإسراع بذلك “بالتأكيد لا يريد أن يتخلى ابن عمّه حمودة الصغير عن لبس الحفاضات أو يفوز السيسي بولاية جديدة وهو ما يزال يدخل الحمام برفقة والدته، فقد أصبح رجلاً، ويجب أن نعتمد عليه بتدبير شؤون المنزل”.

من جانبه، نصح خبير التربية المصري، عمرين جواميس، السيّدة عناية بالتوقّف عن زجر ابنها ومحاولة إجباره على دخول الحمّام لوحده “فإن فعلها بهذا العمر المُبكّر وجلس على المرحاض قد ترى الأجهزة الأمنيّة المصريّة في ذلك تهديداً للأمن القومي المصري، فتقوم باعتقاله قبل أن يكبر ويُفكّر بالجلوس مكان السيسي”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

أمير شاب يقبِّل وحشًا أزرقَ ليتحوّل إلى أميرة حسناء تحارب إيران إلى جانبه

image_post

كان يا مكان في قديم الزمان، وفي سابق العصر والأوان، أميرٌ يافعٌ حسن المظهر ضخم البنية اسمه محمد بن سلمان. سعى دوماً للفوز على عدوِّه اللدود وجارته إيران، إلَّا أنَّ أيّاً من محاولاته لم تنجح حتى اليوم بتحقيق مرادهِ، ولم تأتهِ ساحرةٌ في المنام تدلّه على طريق الفلاح وتريح فؤاده.

حاول الأمير المشتَّت التائه تقبيل الكثير من الوحوش والضفادع، علَّها تتحوَّل لأميرةٍ تساعده في القضاء على إيران وعنه تدافع. فضحَّى وقبَّل وحشاً برتقالياً اسمه ترامب، ثمَّ قبَّل ضفدعاً عجوزاً من بلاد البريطان اسمها تيريزا ماي، حتى جرّب شاباً من الفرنجة يُدعى ماكرون. إلا أنَّهم جميعاً خدعوه، واستغلوا طيبة قلبه وكرمه ليسلبوه، وأخذوا منه دولارات قاربت النصف ترليون.

لكن، بعيداً عن بلاد الغرب وبالقرب من ابن سلمان، كان وحشٌ أزرق صغير الحجم قوي المفعول يخشاه الجميع في المنطقة، ظهر عام ١٩٤٨، والتهم الأرض واغتصب منها  الضفة وغزة والجولان، داحراً الأقزام التي تهجّمت عليه، بعدما كانت تهدد بإلقائه في نهر النيل لتأكله الأسماك والحيتان.

 لم يكن ابن سلمان يجرؤ على تقبيل الوحش الأزرق في السابق، واكتفى بنكزه وإرسال القبلات الهوائية لجس نبضه الدافق. حتى استجمع قواه، وقبّل الوحش الأزرق علانيةًّ، الفاهَ بالفاه، وأكّد أنَّ الأرض، كلَّ الأرضَ، هي أرضُه، والسماءَ سماه وأنه بذلك قد حقق مبتغاه.

وتحوّل الوحش فعلاً إلى أميرة جميلة، ولو بنظر الأمير وحده، ووقع في غرام طلَّتها البهية، فرأى قبتها الحديدية عيوناً دائريَّة واسعةً ، أمَّا قنابلها العنقوديَّة، فظنَّ أنَّها شعرٌ أشقرُ منسدلٌ من برجٍ به عُليَّة، فركب طائرته الحربيَّة، وطار إليها ليرقصا سويَّة، منسجمين مع ألحان أصوات القذائف والرصاص والقنابل الضوئيَّة، وداسا على كل من اقترب منهما دون رويّة.

ولمَّا كان من المتوقع أن تفيق الأقزام مرة أخرى لتخرج في مسيراتٍ تعمّ كل طريق، اكتشف الأمير أنّها افترشت الأرض بجانب الجميلة النَّائمة، غارقة ملءَ جفونها بسباتٍ عميق، بانتظار أميرٍ وسيمٍ يقبِّلها. إلّا أنّ الأمير يشمئزُّ من منظرها، فآثر البصق في سحنتها. وذلك لم يعطِ مفعول القُبلة، وبقيت الأقزام في أرضها غارقة في النوم غارقة باللعاب.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).