السعودية: فتوى بتحريم رؤية المرأة للأعمدة الرومانية بدون محرم | شبكة الحدود Skip to content

السعودية: فتوى بتحريم رؤية المرأة للأعمدة الرومانية بدون محرم

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أفتت هيئة التحريم السعودية بعدم جواز رؤية المرأة للأعمدة الرومانية بدون محرم. وجاءت هذه الفتوى “لما في هذه الأعمدة من إيحاءات قد تثير مشاعر وغرائز تذكر المرأة بالخيار والجزر، اللذان قد يثيران إيحاءات جنسية لا سمح الله”. وقد أفتت هيئة التحريم سابقاً بعدم جواز تعامل المرأة مع الخيار والجزر كما هو قبل تقطيعه، الأمر الذي أثر سلباً على معدلات تناول السلطات والخضروات في البلاد.

وتأتي هذه الفتوى بعيد موت فتاة سعودية بسبب عدم جواز تقديم العلاج الطبي لها بدون محرم، الأمر الذي أدى إلى ارتحالها إلى الله عز وجل بدون محرم أيضاً، الأمر الذي لا تمنعه الهيئة خوفاَ من مرورها أمام رجال في طريق.

ويذكر أن السعودية قامت بتحطيم أي آثار لديها لبناء فنادق خمس نجوم لمساعدة الحجاج على العبادة برفاهية على مستوى جديد، مما سيضطر كلاً من المرأة ومحرمها للاعتماد على القنوات الوثائقية كي يتمكنوا من مشاهدة الأعمدة الرومانية بالحلال.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

مراسلنا من المستقبل: نتائج الاستفتاء الشعبي في سوريا عام ٢٣٠٤

image_post

قام حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار حافظ بشار الأسد بعمل استفتاء شعبي ليحظى على صوت المواطن الوحيد المتبقي في سوريا

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

استفتاء للحدود يؤكد تنامي شعبية ضريبة القبور على حساب ضريبة المبيعات

image_post

قام قسم الدراسات الاقتصادية والمزاج العام التابع لشبكة الحدود باستطلاع للرأي حول الضرائب المفروضة على المواطنين كونها ثاني أهم مورد للبلاد بعد مخالفات السير. وبحسب الاستطلاع، حلت ضريبة القبور في المرتبة الأولى من حيث التفضيل الشعبي فيما تبين أن ضريبة المسقفات هي الأقل شعبية بين المواطنين، على الرغم من كون الأخيرة ضريبة مميزة لا تحصلها سوى القلة القليلة التي تستطيع شراء منزل.

المتحدث باسم وزارة المالية وفي لقاء حصري له مع مراسلة الحدود استلطاف حربون أكد لنا أن “النتيجة لم تأتي صادمة في مراكز صنع القرار، لقد أثبتت نتيجة التصويت أن الشعب الأردني راغب وقادر على المساهمة في دعم السياسة المالية للدولة ورفد خزنتها، حتى بعد وفاته”.

ويرى مراقبون أن شعبية ضريبة القبور تأتي نظرا لسهولة تحصيلها كما وأنها غير مرتبطة بعمر أو دخل الشخص المتوفى، يتم تحصيلها من المواطن مرة واحدة على الأقل، انطلاقا من إيمان الدولة بمبدأ تكافؤ الفرص.

تجدر الاشارة هنا أن العامل الوحيد الذي يغير قيمة الضريبة هو المكان حيث تختلف فيمة الضريبة بين بلدية وأخرى، وتصف الدولة ذلك بأنه ” جاء لضمان إشراك سكان المناطق الأقل حظا وتشجيعهم على المساهمة”.