مراسل الحدود – إبراهيم حسن

اشترى الشاب لامع العطايري معجون أسنان مع فرشاة، تحسّباً لأن يلزمه في يومٍ من الأيام لتنظيف الطعام المتراكم بين أسنانه إن حالفه الحظُّ وتمكَّن من الخروج في موعدٍ غرامي مع إحدى الفتيات.

وأكَّد لامع أنَّ الإنسان منّا لا يعلم متى تستدعي الحاجة استخدام منتجٍ كمعجون الأسنان “ذات مرَّّة نظرت إليَّ فتاة بعد أن تعثّرت ووقعت  قربها، ورغم دفعها لي واشمئزازها مني حينها ، إلا أنه ليس بالضرورة أن تكون للفتيات الأخريات ردّة الفعل ذاتها، خصوصاً إن سَمِعت يوماً من أحد أصدقائي أنَّني أمتلك معجون أسنانٍ في منزلي”.

وشدّد لامع على ضرورة الاهتمام بالمظهر الخارجي ليحظى الشاب بفرصة مواعدة فتاة “فمن خلال تجربتي الشخصيّة وجدت أن غالبيّة الفتيات سطحيّات يدّعين أن ما يجذبهنّ للشاب شخصيّته وأخلاقه وتفكيره، لكن على أرض الواقع يستهويهنّ مظهره الخارجيّ ورائحة عرقه وفمه وشعر أنفه والبقع على ملابسه”.

وأشار لامع إلى إنّها ليست المرة الأولى التي يشتري فيها معجون أسنان “أشتريه بين الحين والآخر رغم تأكّدي أنّ فترة صلاحيّته ستنتهي قبل استخدامه، لكنّني أفضّل الاحتفاظ بواحدٍ في المنزل احتياطاً لحالات الطوارئ كما احتفظ بمطفأة حريق في السيارة أو المنزل”.

مقالات ذات صلة