Skip to content

الحكومة تقبض على العاطلين عن العمل قبل أن يدفعهم الفقر للانحراف

أصدرت وزارة الداخليّة تعميماً بإلقاء القبض على جميع العاطلين عن العمل بالسرعة القصوى، كإجراءٍ وقائيّ قبل أن يدفعهم الفراغ والفقر واليأس للانحراف ودخول عالم الإدمان والجريمة.

وقال المتحدث باسم الوزارة إنّ هذا الإجراء جاء ترجمةً لإدراك الحكومة العميق خطرَ البطالة على الشباب “أثبتت تجاربنا السابقة أنّ النسبة الكبرى من أخطر الخارجين عن القانون كانوا عاطلين عن العمل، وبحبس الذين التحقوا حديثاً بسوق البطالة والحكم عليهم بالأشغال الشاقة، نكون قد عالجنا مشكلة ارتفاع معدَّلات البطالة وتفشّي الجريمة في آنٍ معاً”.

وأشار المتحدث إلى أن فوائد الحملة تصل أبعدَ بكثير من السجناء/العاطلين “فهي تتيح وظائف عديدة للشباب الذين يتزاحمون في سوق العمل من شرطة وسجّانين وجلّادين، وسيكون لديهم عمل دائم، فلا نضطرّ لاعتقالهم بتهمة البطالة المقنّعة”.

في سياق متّصل، أكّد الضابط المكلّف بحملة الاعتقالات، الملازم أوّل مصباح طباشير، أنّ الشرطة باشرت مداهمةََ الأماكن الحاضنة لهؤلاء الشباب كالمقاهي والأرصفة والحدائق العامّة “كما شرعنا بمداهمة البيوت للقبض على أي شابٍ نائم في سريره بعد الواحدة ظهراً، وأي شخص يجلس في مقهى بين الساعة التاسعة صباحاً والخامسة مساءً، وأيّ مواطنٍ يثبت لعبه الكاندي كراش لأكثر من ثلاث ساعات يومياً”.

من جانبه، أكّد العاطل عن العمل ياسر زباريط أنه ينظر إلى النصف الممتلئ من الكأس وهو في السجن الآن “فهو مساحةً رحبة لبناء علاقات مع أصحاب السوابق الذين يعتبرون المشغّلين الأفضل لأمثالي الذين أصبحوا من أصحاب السوابق”.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

صاحب بقّالة يُكمل سداد ما تبقّى من إيجار محلّه بألف ومئة حبّة علكة

image_post

علاء حلبي ومحمد عويره ونيفين خربطلي ومحمد عبيس – فريق الحدود لشؤون الدكاكين

أكمل السيّد أبو عمر، صاحبُ بقَّالة “سوبر ماركت أبو عُمر الهوَّايات وأولاده ليس لدينا فروعٌ أخرى لسنا الوحيدين ولكنّنا الأفضل عشرون عاماً من الخدمة يوجد لدينا دخّان” سدادَ ما تبقَّى بذمّته من بدل إيجار المحل بإعطاء مالك المبنى، السيد أبو زهير، خمسين حبَّة علكة بالقرفة.

وقال أبو عمر إنَّه اضطُرّ لتسديد باقي الحساب بحبَّات العلكة نظراً لقدوم أبو زهير لتحصيل الإيجار بداية اليوم “وتبقّى له مبلغ صغير لأنّني لم أبِع بما يكفي بعد، وعندما نبّهني لذلك، حسبتُ كم حبَّة علكة تعادل قيمة المبلغ الناقص ومنحته فوقهنّ اثنتين مجاناً ليعطيهنّ لحفيدته الكتكوتة مَرام”.

وأكَّد أبو عمر أنَّه لم يكن ليفعل ذلك لولا التزامه بمبادئه واحترامه عشرةَ العمر الذي قضاه مع أبو زهير “فلم أؤجِّل إتمام إيجاره حتى أُحصِّل ما يكفي من فكَّة، أو أتجاهل الدَّفع أساساً وكأنَّ شيئاً لم يحدث، رغم تناسيه عبوات المشروبات الغازيّة الزجاجيَّة التي لم يُعدها لي حتّى اليوم”.

وطالب أبو عمر البنك المركزيّ بالسماح بتداول العلكة كإحدى الفئات النقديّة المعترف بها في البلاد “فهي عملة محترمة لا تقلّ مكانةً عن غيرها، حافظت على قيمتها مقابل الدولار كحفاظِها على نكهتها منذ افتتاحي البقّالة قبل عشرين عاماً. وها أنا، اسم الله عليَّ، استعملها لإرجاع الفكَّة للزبائن، وأقايضُها بالبضائع التي يورّدها الموزّعون، وأمنح ابني حمودة الصغير ثلاث حبَّاتٍ يأخذها معه إلى المدرسة يومياً”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الحكومة تؤكد استحالة إزالة البيروقراطيّة نظراً لتعقيد إجراءات القيام بذلك

image_post

++أكَّدت الحكومة أنَّ تخفيف البيروقراطية في الدوائر الحكوميَّة يتطلَّب إجراءات طويلة عريضة معقّدة صعبة ملتوية وموافقات وتواقيع وتعقيدات أكثر بكثير من أن تكون قابلة للتطبيق العمليّ.

وقال النَّاطق الرسمي باسم الحكومة إنّ مكافحة البيروقراطيَّة والروتين عمليَّة صعبة يجب أن تمرَّ بمراحلها المعقّدة “تبدأ بتشكيل لجنةٍ تجري دراساتٍ حول حجم الضرر الناجم عن البيروقراطية وأثرها على سرعة سير المعاملات، لتأتي بعدها لجنةٌ ثانيةٌ تشرف على عمل اللجنة الأولى وترسل نتائج الدراسات إلى الجهات المعنيَّة، والتي بدورها ستشكل لجنة ثالثة خاصَّة بها، تُطلب إجراءَ دراساتٍ تؤكِّد صحة النتائج الصادرة عن اللجنتين السابقتين”.

وقدّر النَّاطق كلفة الإجراءات اللازمة لما قبل البدء بعمليَّة تقليص البيروقراطية بمبالغ تعجزالحكومة عن تحمّلها “بالإضافة إلى تكاليف الدراسات وتشكيل اللجان ورواتب أعضاء اللجان والورق والمكابس والحبر، نحن بحاجةِ لجان رقابيّة تشرف على عمل تلك اللجان، وهكذا دواليك، كي نتفادى أية شبهةِ فساد خلال العملية”.

وأهاب الناطق بالمواطنين والناشطين عدم التدخّل بشؤون الحكومة وطرق تسيير أعمالها “إذ يشتت هؤلاء تركيز الحكومة على أداء مهامها بالسرعة اللازمة ويجبرونها على إضاعة الوقت والجهد في إجراءات تأخذ منَّا سنين طوال بدلاً من الاستمرار بتوقيع معاملاتهم وختمها على الأقل”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).