Skip to content

إسرائيل تهدد بالبحث عن هيكل سليمان أسفل كنيسة القيامة إن لم تدفع الضرائب المفروضة عليها

هدّد رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو بطاركة كنائس القدس ببدءِ الحفريّات والتنقيب أسفل كنيسة القيامة بحثاً عن هيكل سليمان، إن استمرّوا برفضِ دفع ضريبة الأملاك عن الكنائس والأديرة والمؤسسات والأراضي الوقفية بالتي هي أحسن.
وحذّر بنيامين البطاركة من عواقب عدم دفع الضرائب “أنّ ذلك يعني عدم اعترافهم بدولة إسرائيل، ولا بالقدس عاصمةً أبديّة لها، لذا، لن أتردّد بتحريك آليّاتي وجرّافاتي وحفّاراتي باتجاه كنيسة القيامة وبقيّة معابدهم، ولن يتمكّن أحدٌ من أو محاسبتنا؛ فمن لا يعترف بنا لن يستطيع الادعاء بهدمنا كنائسه وبيوته وسيفشل باتهامنا بإرهابه واضطّهاده، لأنّنا، وفق زعمه، كيانٌ غير موجود”.
واستنكر بنيامين موقف الكنيسة من الضرائب “فهم لا يتوقّفون عن تذكيرنا بالمسيحِ والمسيحيّة والعطاء والمحبّة والتسامح، دون أن نرى منهم ولو نصف شيكل منذ مجيئنا هنا لبناء دولة إسرائيل فوق رؤوسهم، وعندما لم يتبرّعوا من تلقاء أنفسهم اضطرّونا لمطالبتهم، إلّا أنّهم واصلوا الرفض. وبإمكانهم مراجعة التاريخ ليعرفوا ماذا فعلنا بذاك المسيحي من بيت لحم عندما رفض الانصياع لنا”.
وأكّد بنيامين أنّ أعمال الحفر، عندما تبدأ، فإنها لن تتوقف حتى لو لم يعثر على الهيكل تحت الكنيسة مباشرة “من الممكن أن نعثر على هيكل دراجة هوائية حُفِرت عليها نجمة داوود أو لعبة بلايستيشن لطفل يهودي عاش قبل ٢٥٠٠ سنة، وبالتالي، فإن ذلك سيكون الدليل على أحقيّتنا بالكنيسة وما حولها”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

شركة جيب تطلق سيارة جديدة قادرة على السير في طرق العاصمة

image_post

حازم الصغيّر – مراسل الحدود

أعلنت شركة جيب إطلاق سيَّارة رانغلر سي إف ميم ٤٢ الجديدة المصممة خصيصاً للبلاد، والمجهّزة بالكامل لتتمكَّن من السير في شوارع المدينة بحفرها ومطبّاتها وخنادقها ومصارفها وتشقّقاتها وانهياراتها دون الحاجة لاستبدال جميع قطع السيارة بعد كلّ رحلة.
وقال وكيل سيارات جيب، السيد شكري النِّحسار، إنَّ السيارة الجديدة تعدّ إصداراً مُطوَّراً من طراز الرانغلر الشهير بقدرته على تحمّل الطرق الوعرة والجبلية “تمَّ تزويدها بمحرك V 16 سعة 8000 CC، وصنعنا قطعها من الفولاذ المقوّى لتتمكَّن من التحليق في سماء المدينة أعلى المطب ثمَّ الهبوط بسلاسةٍ على الأرض، فضلاً عن مزج إطاراتها بمجموعة من المعادن الصلبة لضمان ثباتها على المطب مهما كانت درجة انحداره”.
وأضاف “استخدمت الشركة نُسخاً مصغَّرة من أنظمة التعليق وماصَّات الصدمات المستعملة في الطائرات لتتعامل مع أيِّ حفرة. كما يمكن لأصحاب هذه السيارة الغوص في برك الأمطار ومياه الصرف الصحي بكل أريحيَّة مهما كان عمقها نظراً لارتفاع المركبة متراً ونصف عن الأرض، وباستطاعة المواطنين شراء طوَّافاتٍ خاصة بها للمرور في الجور المائية بسعرٍ مخفَّض”.
من جهته، قال خبير الحدود للسيارات والدراجات الناريَّة، لمعي الخلَّاع، إنَّ الشركة لم تجد حلَّاً يضمن راحة الركاب في المقصورة “مع كلِّ تجهيزاتها، ما تزال المقصورة تهتز لدى سيرها في شوراع العاصمة على السرعات البطيئة”.
على صعيدٍ متّصل، استبعد مسؤولٌ في غرفة الصناعة والتجارة رواجَ هذه السيارة في السوق المحلي “رغم فائدتها، لن يتمكَّن الكثيرون من شرائها والتمتع بمزاياها نظراً لضخامة محرّكها وحاجته لكميّات كبيرة من الوقود عالي التكلفة وتزويدها بالعديد من الإضافات التي ترفع قيمة الجمارك وضرائب المبيعات والرفاهيّة والوزن ورسوم التسجيل المفروضة عليها وتضاعف سعرها”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

شبيح يناشد النظام استعمال الكلور في الغوطة الشرقيّة لتنظيفها وجعلها ناصعة البياض

image_post

ناشد الشبيح رفيق المفتولي قوات نظامه بإضافة كميات من غاز الكلور أثناء إجراء عمليات تطهير الغوطة الشرقيّة من الإرهابيين، لضمان تنظيفها بشكلٍ جيّد وإزالة الشوائب عنها وجعلها ناصعة البياض.

وقال رفيق إنّ تلك المنطقة تعدّ من أكثر بؤر الصراع التي استعصت على الزوال “رغم أن القائد جرّب عليها جميع الأساليب التقليديّة، مثل رشّها بالقذائف والصواريخ وغمرها بالبراميل المتفجّرة والمدفعيّة ودعكها بالغارات الجويّة والقنابل العنقوديّة مراتٍ عديدة، إلا أنها بقيت ملوثة بالمسلّحين وأعوانهم المدنيين، الأمر الذي أحرجنا أمام العالم وأظهر رئيسنا وكأنه مُقصّرٌ بالاهتمام بنظافة المناطق المُتاخمة لعاصمته”.

وأبدى رفيق ثقته بأن استخدام الكلور سيُحقّق النتائج التي يتمناها ربّ الأسرة السوريّة، سيادة الرئيس بشار الأسد “فقد أثبت الكلور نجاعته ليس فقط في غسيل الملابس والأثواب، بل وفي حسم العديد من الحروب والمعارك كالحرب العالميّة الأولى والحرب العراقيّة الإيرانيّة وفي قصف بلدة حلبجة، رغم اتساع بُقع الصراع في تلك الأماكن”.

كما أكّد رفيق أن للكلور فوائد لا تتواجد بالأسلحة التقليديّة “فهو رخيص وسهل الاستعمال ومتوفّر بسهولة ولا يتأثّر بقرارات حظر الأسلحة. وعلى عكس الأسلحة التقليديّة التي تُدمّر كُل شيء في طريقها، يُحافظ على سلامة الأبنية والبنية التحتيّة من شوارع وجسور وأنفاق ليُعاد استخدامها مُجدّداً وهي نظيفة وجميلة وخالية من البشر الذين كانوا يلوثونها”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).