عاجل: رصد أجسام فضائية تحوم فوق قرية الكورة | شبكة الحدود

عاجل: رصد أجسام فضائية تحوم فوق قرية الكورة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

رصدت الوكالة الوطنية للرصد والمتابعة ثلاثة أجسام طائرة تحوم فوق قرية الكورة الجنوبية. وأكد المتحدث باسم الوكالة في مؤتمر صحفي أن هذه الأجسام الغريبة “لا بد وأن لها منصات أرضية للتحكم عن بعد باستخدام النظام الخيطي”. وتمكن الخبراء من كشف ذلك عبر رصدهم لأشكال هذه الأجسام السداسية.

وأشار أكثر من ثمانية خبراء مستقلين في اجتماع لاحق إلى أنه، وبحسب المشاهدات الفلكية “لا وجود لأدلة تثبت علاقة الأطباق الطائرة أو المتحكمين بها بأي رسالة دينية، الأمر الذي قد يجعلها علمانية، أو أسوأ، ليبرالية”. ​ومن المعروف أن مجمل الأفكار الليبرالية والعلمانية تأتي دوماً من الفضاء الخارجي بعكس غيرها، كالأفكار التكفيرية التي عادةً ما تستخرج من الأرض مع النفط.

وأشارت الفلكية المعروفة ماغي فرح إلى أن توقعاتها لسنة ٢٠١٤ تضمنت بوضوح قدوم زائرين إلى الأرض في سنة ٢٠١٤ أو في السنوات اللاحقة. وأكدت ماغي فرح أنها توقعت أيضاً ظهورهم بمنصات تحكم من نوع ما. وأضافت: “الفكرة أنهم ظهروا في صلب تشكيلة برج الجدي، الأمر الذي ينبئ مواليد برج الجدي ما بين ١ و١٣ كانون ثاني بسفر أو مولود أو فرصة عمل أو مشاكل عاطفية أو جميعها معاً”.

الأمم المتحدة تبيع حقوق بث مؤتمر جنيف ٣

image_post

قامت الأمم المتحدة البارحة ببيع حقوق البث لمؤتمر جنيف ٣ بعد أن تم تحويله رسمياً إلى مسلسل. وجاء قرار الأمم المتحدة ببيع حقوق المسلسل بعد النجاح العارم الذي حققه الجزءان الأول والثاني. ويعرض حالياً الجزء الثاني من المسلسل على مجموعة من القنوات الفضائية وتدور أحداثه في مدينة جنيف، إلا أن التصوير يتم في أكبر ستوديوهات الأمم المتحدة التي لن يتم الإعلان عن مكانها.

ويناقش المسلسل (المبني على أحداث حقيقية) مجموعة من الأسئلة الفلسفية والرياضية العميقة، مثل “أيهما أتى أولاً، الدجاجة أم البيضة”، والفروق بين النظام الجمهوري والملكي، والفوائد الطبية لتناول لحم الإنسان. ويقوم كتاب أمريكيون وروسيون بكتابة حلقات المسلسل في حين قررت الأمم المتحدة استخدام ممثلين عن جميع الأطراف باستثناء إيران.

وحقق الموسم الأول من المسلسل نجاحاً باهراً بحيث تمكن من حصد جوائز “الحجاج” لأفضل مخرج وممثل وعمل درامي، إضافة إلى حجم مشاهداته العالية في جميع دول المنطقة باستثناء سوريا، نظراً لانقطاع الكهرباء. ويتوقع منتجو المسلسل إنتاج ما يزيد عن ١٢ موسماً، أي ما يفوق عدد مواسم مسلسل التفجيرات في العراق، ومسلسل المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

الفتوحات الإسلامية تصل منطقة ضاحية الرشيد

image_post

مراسلنا جاد البديري – انتهت البارحة إحدى أطول وأشرس الفتوحات التي خاضها المسلمون منذ فتح مكة ضد العرب الجاهلية عام 630 م. وأقدم جنود الإسلام على دخول غابة الجامعة الأردنية وقاموا بتحطيم أصنامها تبعاً لأوامر أمير المؤمنين. ومن أهم نتائج  هذا الفتح المبين اعتناق الآلاف من سكان ضاحية الرشيد الإسلام.

وقد أسر المجاهدون جميع طلاب كلية الفنون وأعضاء الهيئة التدرسية فيها، إلا أن المجاهدين عادوا وأخلوا سبيلهم بعد ذلك في لفتة إنسانية نبيلة على أن يعلم كل منهم ١٠ من أطفال المسلمين القراءة والكتابة. لكن سرعان ما أعادوا اعتقالهم وإعدامهم بعد ان رأوهم يعلمون الاطفال أنواعاَ محرمة من الفنون مثل الرسم والتلوين.

وقد تضمنت الغنائم من كلية الفنون ملابس تنكرية لمسرحية تاريخية وأدوات نحت ومثاقب يدوية وكهربائية ومناشير. وقرر المجاهدون إرسال كل ما غنموه نصرة لإخوانهم في داعش لتوظيفها بما يرونه مناسبا.

يذكر أن جثة مجهولة وجدت مقطوعة الرأس لشاب أعدم خطأً حين ظن المجاهدون أنه حبشي قاتل حمزة بن عبد المطلب ليتضح في وقت لاحق أنه طالب إثيوبي يتعلم العربية في مركز اللغات.

و قد أعلن رئيس الجامعة تعليق الدوام طوال فترة الفتح على أن يعوض الدوام يوم السبت المقبل.

وبفتح آخر معاقل الجاهلية العربية في عام ٢٠١٤، تنتهي قصة هذة الطائفة الغريبة التى كانت تعبد الاصنام طوالهذا الوقت، وظهر الحق وزهقت آلهتهم الباطلة.