Skip to content

السلطات المصرية تعتقل مرشحاً رئاسياً سابقاً نظراً لنفاد المرشّحين المعارضين حالياً

اضطرت السُلطات المصريّة لاعتقال المرشّح السابق للرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح، بعد استهلاكها جميع المُرشّحين المعارضين للرئيس السيسي في الانتخابات المقبلة.

وبحسب الناطق باسم النيابة العامّة، رفعت دقباق، فإنّ الاعتقالات المُتكرّرة ستعزّز الوضع الأمني في مصر “وتُثبّت دعائمَ استقرارِ السيسي، لتُثبت للجميع جديّته بالبقاء في سدّة الحكم وعدم وجود أي نيّة للسماح لأحدٍ بالحلول مكانه. لذا، سنحرص خلال الفترة المُقبلة على اعتقال مُعارضين بين الفينة والأُخرى كإجراء روتيني احترازيّ في حال قرَّر أحدهم الترشّح لأيّ منصبٍ في المستقبل”.

وأكّد الناطقُ أنّ مُمارسة الديمقراطيّة تعدّ من الجرائم التي لا تسقط بالتقادم “وكُل من يطلق العنان لخياله ويرى نفسه جالساً على عرش السيسي في لحظة من لحظات حياته سنضبطه فوراً ليلقى جزاءَه العادل، حتّى لا تدفعه نفسه الأمّارة بالسوء إلى الترشّح للانتخابات المُقبلة. فمهمّتنا لا تقتصر على مُحاسبة المجرمين بعد ارتكاب الجريمة، بل الوقاية من وقوعها أيضاً”.

وأشار الناطقُ إلى أنّ أبو الفتوح مارسَ أنواعاً مُختلفة من الجرائم “فهو ليس مُعارضاً فحسب، إنه صاحب سوابقَ في الترشّح للانتخابات، يحمل أجندة خارجيّة تآمريّة كالدعوة لتداول السُلطة وحُريّة التعبير وتشكيل الأحزاب، فضلاً عن اعتراضه على حقّ السيسي الرئيس بالفتك بالمعارضين وإهداء الأراضي والجزر للدول الشقيقة”.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

مجلس التعاون الخليجي يتبرّع بتعديل كل المخطوطات التاريخية التي تشير إلى الخليج بأنه فارسي

image_post

تقدّم مجلس التعاون الخليجي بعرضٍ لتصحيح الخطأ وسوء الفهم الذي نشأ بالتزامن مع اختراع الكتابة في المنطقة، وتعديل وإعادة إصدار جميع المخطوطات التاريخية والكتب والخرائط التي صدرت منذ أربعة آلاف سنة حتى سبعينيّات القرن الماضي، وتذكُر إسم الخليج الفارسي.

وكانت دول المجلس قد حاولت في الماضي حلّ إشكالية إسم الخليج بمحوِ إيران عن الخارطة لتتمكّن من تسميته  كما يحلو لها، ولكنها توصلت إلى أن ذلك يحتاج وقتاً كثيراً، ولم يكن أمامها خيارٌ سوى اللجوء إلى أنصاف حلولٍ مؤقتة تعديل كل كتابٍ في العالم.

وقال وزير الثقافة السعودي إن هذا العرض يعني تعديل وترميم وإعادة طبع وإنتاج ملايين الوثائق “ولا مشكلة لدينا بذلك، سنشتري مطابع وعمال مطابع ومصممين جرافيكيين وخبراء تزوير ومرممي مخطوطات قديمة للإشراف على سير عملية الشطب والتعديل بشكل صحيح. نحن متأكدون أن أحدا لن يعارض هذه العملية، خصوصاً عندما يرون المبالغ التي سنعرضها عليهم لقاء قبولهم. كم ستكلفنا هذه العملية؟ تسعون ملياراً؟ خمسون مليون مليار؟ إننا ننفق أضعافها للترفيه والسفر وقصف اليمن”.

وأضاف “آمل أن تدفع هذه الخطوة الإيرانيين لفهم كم نحن جادّون بفرض سيادتنا على الخليج، ونتوقع منهم الانسحاب إلى شواطئهم عن خليجنا، وإلا، سنكون مجبرين للتصعيد وضخ المزيد من الأموال لشطب تاريخهم بأكمله عن الإنترنت”.

من جهته، أكد نائب حاكم دبي أن بلاده قادرة بخبرتها على فرض الأمر الواقع وجعله ملموساً “بإمكاننا إنشاء جزر هائلة تظهر في منتصف الخليج عبر الأقمار الاصطناعية تشكّل كلمة الخليج العربي لنبرهن ذلك، وبإمكاننا عمل الجزر بالكلمات العربية والإنجليزية، والفارسية. كم ستكلّف العملية يعني؟ خمسون مليوناً؟ مئتي مليون ألف مليار؟ نحن ننفق أضعاف ذلك لبناء المولات، وقصف اليمن”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مسؤولون عراقيون يتعهّدون بإصلاح شارعين رئيسيّين وجسر مشاة إن حصلوا على ٨٨ مليار دولار لإعادة إعمار البلاد

image_post

تعهدَ عددٌ من المسؤولين العراقيين بإصلاح شارعين رئيسيين فور حصولهم على الثمانية وثمانين مليار دولار التي طلبوها البارحة في مؤتمر إعادة إعمار البلاد، وفوقها جسر مشاةٍ على أحد الشارعين لأجل عيون الأحباب.

وقال مسؤول عراقيٌّ رفيع المستوى إنّ على المجتمع الدولي معرفة أن ثمانية وثمانين مليار دولار بالكاد تكفي لإنجاز المرحلة الأولى من المشروع “علينا تشكيل لجنةٍ لمناقشة الجدوى الاقتصادية لتنفيذه، ولجنة إشرافٍ على اللجنة، ولجنة أخرى تناقش توصيات اللجنتين. فضلاً عن كلفة إصلاح الشارعين والجسر وإعادة إصلاحهم بعد انهيارهم لأنَّ المقاول الأول سيأخذ العطاء بالواسطة لا محالة”.

وأكد المسؤول أنَّ العمل بهذه المشاريع الضخمة سيبدأ فور انتهائه وزملائه النواب والوزراء والمسؤولين وعائلاتهم من اختيار أنسب موقعٍ لبناء فللهم الجديدة وتخطيط الأرض التي تقع عليها “حتى لا تتقاطع الشوارع مع باحاتها الأمامية والخلفية ونضمن تعبيد الطريق أمام مداخلها الرئيسية، ووضع جسر المشاة قريباً من مدارس الأولاد، كيّ لا نضطرَ لإلغاء مسربٍ أو إلغاء المشروع بأكمله”.

وأوضح المسؤول أنَّ إعادة إعمار العراق لا تكون بإنشاء الشوارع والجسور والبنى التحتيَّة أساساً “بل بتعمير قصورٍ جميلة بهيَّة عملاقة تسرُّ الناظرين، ليعود عراقنا كما كان أيَّام قصور صدَّام حسين، بل أفخم وأكبر منها وأكثر عدداً وانتشاراً”.

يذكر أنَّ السلطات تدرس إمكانية السماح للمواطنين باستعمال الشارعين وجسر المشاة، لينعم المواطنون بشوارع حديثة يستطيعون المرور منها متى شاؤوا، إن لم تكن مغلقةً لدى مرور المواكب الرَّسمية.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).