مصعب قبيسي – مراسلنا لشؤون سمّة البدن على الصبح

أعلنت وزارة الداخليَّة، صباح اليوم، تفكيكَ بواسل الأجهزة الأمنية خلية تخريبية سعت من خلال نشر وترويج التصاميم المنفّرة لفناجين قهوة وأزهار وفراشات وبساتين يكتب عليها صباح الخير وجمعة مباركة ويسعد مساءك لإفساد المجتمع ونشر الآفات الهدّامة فيه.

وقال النَّاطق باسم الوزارة إنَّ الأجهزة الأمنيَّة داهمت معقل الخليَّة وألقت القبض على المصممين متلبسين “أثناء إرسالهم الصور التي صمَّموها إلى مجموعات الواتساب وصفحات فيسبوك، كما تحفَّظنا على سيدياتٍ وهارديسكات ممتلئة بصور الغاباتٍ والعصافير والنُّجوم وملفات لخطوط مزركشة ملوَّنة أدّت الى تدمير شبكيَّات عيون المحقّقين خلال معاينتها في شعبة الأدلة الجرميّة”.

وعزا النَّاطقُ أسباب نجاحَ هؤلاء المجرمين وتغلغلهم بين شرائح المجتمع لاستغلالهم ضعف نفوس الأمهات “فانتهزوا معاناتهنَّ من الفراغ ومللهنّ من روتين حياتهنّ اليوميَّة ورغبتهنّ بتجربة أمورٍ جديدة بعرض هذه الصور عليهنَّ تدريجيَّاً حتى أدمنوا على مشاركتها يوميَّاً، الأمر الذي سهَّله إهمال الأبناء لهنَّ وتركهنَّ على هواتفهن الذكيَّة دون أدنى نوعٍ من الرقابة أو التوجيه”.

وأكَّد النَّاطق أنَّ العمليَّة النوعية جاءت في الوقت المناسب وأحبطت مخططاتٍ مستقبليّة للخليَّة “كشفت تحقيقاتنا عن إعدادهم دفعة جديدة من صورٍ لشعرة الرسول وحذائه ومعلوماتٍ عامَّة عن مضار الشاي ونجاح علاج السرطان بحبَّة البركة، فضلاً عن صور صدام حسين كتب عليها تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب وقصائد لنزار قبَّاني وأدعية الصباح والمساء وفكّ الكرب”.

مقالات ذات صلة