قيادات كردية تستنكر عدم مجيء النظام السوري الكلب المحتل لإنقاذها | شبكة الحدود

قيادات كردية تستنكر عدم مجيء النظام السوري الكلب المحتل لإنقاذها

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

استنكرت قياداتٌ كُرديّة بشدّة صباح اليوم عدم مجيء النظام السوري الكلب المحتلّ لردع الأتراك وصدّ عدوانهم على المناطق التي حرّروها منه شمال سوريا، بما يضمن الاستمرار بإعلانها حكومةً فيديراليّة كردستانيّة مُستقلة رغم أنفه.

وقال الناطق باسم الإدارة الكردية، زوخي قرزاهي، إن النظام مُطالب بالتصدي لأيّ عدوانٍ خارجي على الأراضي السورية “فهو يدّعي أن كردستان الغربيّة وسكّانها الأكراد جزءٌ من الشعب السوري، لذا، يتوجّب عليه الدفاع عنهم وعن مُسلحينا ومقرّاتنا ومدارسنا ومؤسساتنا السياديّة المُستقلة والقوات الأجنبيّة التي نستضيفها”.

وأكّد زوخي أن من شأن تصدّي النظام للعدوان التركي إظهار حُسن نواياه وتعزيز المشاعر الوطنية للأكراد “ونحن نتعهّد بإقامة علاقات قائمة على الاحترام المتبادل مع الجمهوريّة السورية، وعقد اتفاقيات التعاون التجارية والثقافيّة بيننا. أما إن تقاعسوا عن نجدتنا، فإننا سنشكوهم لحلفائنا الأمريكيين والأوروبيين”.

وأبدى الناطق استعداد القيادات الكُرديّة لتقديم بعض التنازلات الضروريّة ليتمكّن الجيش السوري من الدفاع عن مناطقهم “سنسمح لجنوده وضبّاطه وآليّاته بالدخول إلى مناطقنا، شرط إحضار كفيلين لكل فرد منهم، وذلك بعد وقوفهم على حواجزنا ليُفتَّشوا من قبل عناصرنا كأيّ أجنبي، مع ضرورة التزامهم بتجديد إقاماتهم بين الحين والآخر ليتجنّبوا الترحيل، وتعهّدهم بالانسحاب فوراً من أراضينا عند هزيمة الأتراك وطرد قوّاتهم أو عقدنا اتفاقية معهم”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

القاعدة تهدي داعش أغنية “أخاصمك آه”

image_post

مراسلنا مهند صالح

فجر أحمد الظواهري مفاجأة الموسم عندما أهدى أغنية (أخاصمك آه) لداعش على أثير برنامجه المفضل “ما يطلبه المستمعون”. وقال أحمد الظواهري في تصريح آخر أن “إرهاب اليوم مش زي إرهاب بتاع زمان،  الإرهاب مهنة”.

وأكد الظواهري أن الجيل الجديد من الارهابين لا يراعي مثل هذه الاعتبارات، مما دفع بالقاعدة للتقدم بشكوى لنقابة الارهابين، في ظل “تقاعس من أعضاء النقابة” على حد تعبيره. وشدد الظواهري على أن “السبب الرئيسي في هذه الآفة هو التدهور المستمر في النشأة الإرهابية، حيث تمت خصخصة مؤسسات الدعوة الإرهابية من أفغانستان إلى جنوب الجزائر، وبات التركيز على المصالح والأهداف الخاصة دون مراعاة لمستقبل الإرهاب في العالم”.

وأكد الظواهري أن القاعدة لم تعد “قادرة على المنافسة في ظل هذه الظروف”.

-ردود فعل متباينة-

من جهته أكد أحد قيادات جبهة النصرة أن السبب الأساسي وراء انتصارات داعش المتلاحقة يعود إلى استخدامهم كلمات السر “cheats” والتي تساعدهم في رفع رصيد صحة الإرهابيين، واستنساخ الجنود، وأساليب أخرى حقيرة مثل حرق الشاشات، على حد تعبيره.

ومن جانب آخر أوضح مفلح الأفاناتي عضو إدارة “إرهابيون بلا حدود“، والتي تتخذ من لندن مقرا لها، أن الوضع الإرهابي في المنطقة “غير مطمئن ويسير من سيء إلى أسوأ”. وشدد مفلح على أهمية حل النزاعات والخلافات بين الجماعات الإرهابية الشقيقة، مذكرا بالمثل الشعبي المعروف “من عمل عملية إرهابية لأخيه الإرهابي انفجر فيها”.

ويرى مراقبون أن العديد من الإرهابيين باتوا يحنون للعمليات الإرهابية التي كانت تجد طريقها للتنفيذ في العقود الماضية. ويسود جو من الإرهاب بين صفوف الإرهابيين أنفسهم، بعكس الفترات الإرهابية الذهبية، حيث كان الإرهاب موجها ضد الكفار فقط، سواء في أفغانستان أو على الأراضي الأمريكية والأوروبية.

وكان تعليق داعش على هذا الخبر على لسان أحد أعضائها “داعش جماعة ملتزمة إرهابيا، لكن الجماعات الإرهابية الأخرى تشعر بالغيرة من داعش لتقدمها الملحوظ”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الطازج يطلق خدمة توصيل الوجبات للمجاهدين عن طريق “الدرون”

image_post

أعلن مطعم الطازج عن طرح مجموعة من عروض الوجبات السريعة الجديدة مخصصة للمجاهدين في الأراضي السورية. وأكد المتحدث باسم المطعم أن “هذه الوجبات تم تصميمها بحيث تعطي المجاهد كافة احتياجاته من الكيبوهيدرات والدهون إضافةً إلى الفيتامينات والألياف”. ويرى مراقبون أن هذه العروض من شأنها أن تقلل الطلب الجهادي على لحوم البشر.

وتنوي سلسلة مطاعم الطازج توفير خدمة التوصيل المجاني لهذه الوجبات إلى المجاهدين في كافة الأراضي السورية. وستعتمد الشركة على خدمة الدرون الأمريكية (الطائرات بدون طيار) لإيصال وجباتها إلى أي بقعة في سورية. ويضمن اتفاق مطاعم الطازج مع وزارة الدفاع الأمريكية توصيل الطعام للمجاهد قبل برود الأكل أو مقتل المجاهد. وتعتبر هذه الخدمة جديدة في مجموعة خدمات التوصيل المجانية التي توفرها الولايات المتحدة عبر العالم، كخدمات التوصيل المجاني للديموقراطية، والفسفور الأبيض واليورانيوم المخصب والقنابل العنقودية.

من جهته أكد المجاهد أبو وائل الحجازي ترحيبه “وباقي المجاهدين في كتيبة الناصر بهذه العروض الجديدة، لقد أعجبنا تنوع العروض، فمثلاً عرض طازج-جهادي يخلو من العظم وبالتالي لا تتسخ أيادي المجاهدين بغير دماء الأعداء”. وستقدم مطاعم الطازج عروضا كطازج-داعش، المناسبة للكتائب الكبيرة وتحتوي هدايا رمزية صغيرة مثل القنابل اليدوية وقنابل الدخان لتدخل البهجة والفرحة الى قلوب المجاهدين. ونفى المطعم أن تتكون وجبة الأطفال من لحم الأطفال بدلاّ من أن تكون مخصصة للمجاهدين صغار السن.