وزارة الصحة تدرج اللايكات على صور المرضى ضمن الخدمات الطبية التي تقدّمها للمواطنين في مستشفياتها | شبكة الحدود

وزارة الصحة تدرج اللايكات على صور المرضى ضمن الخدمات الطبية التي تقدّمها للمواطنين في مستشفياتها

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أصدر معالي وزير الصحة صباح اليوم قراراً بإدراج خدمة وضع اللايكات على صور المرضى ضمن قائمة الخدمات الطبية التي تقدّمها الوزارة للمواطنين في مستشفياتها.

وقال النَّاطق باسم الوزارة إنَّ كل المستشفيات الحكومية ستنشئُ حساباتٍ خاصة بالمرضى على مواقع التواصل الاجتماعي “تنشر فيها صورهم مع شرحٍ مبسَّطٍ لحالتهم الصحيّة وفرص خروجهم أحياء، ليتكفَّل أقاربهم وأصدقاؤهم وفاعلو الخير بمهمة علاجهم عبر وضع اللايكات وقلوب الحب وأحزنني. وبإمكانهم مضاعفة فرص نجاتهم عبر كتابة تعليقاتٍ مثل سلامتك وألف سلامة عليك وألف ألف معافى إن شاء الله”.

وأشار النَّاطق إلى إمكانيَّة الاعتماد على اللايكات في المستقبل كوسيلة علاجٍ أساسيَّة “فهي توفّر تكلفة اللقاحات والمطاعيم والأدوية والأجهزة والأطباء والممرضين، وتلقي بمسؤولية تدهور الحالة الصحية للمريض أو وفاته على عاتق المتفاعلين، لتقصيرهم في نشر صوره على أوسع نطاق والحصول على عددٍ كافٍ من اللايكات قبل فوات الأوان”.

وأكَّد النَّاطق أنَّ الوزارة ستعزِّز طواقم المستشفيات بكوادر من أمهر خبراء مواقع التواصل الاجتماعي “لضمان حصول كلِّ مريض على القدر الكافي من اللايكات، ومنع أي فرصة لتلاعب الموظفين بها أو سرقتها وبيعها في السوق السوداء”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

السد القطري يفوّت فرصة ضم رونالدينيو بعد اعتزاله الصادم وهو في أوج عطائه

image_post

أضاعت إدارة نادي السد القطري على نفسها فرصة اقتناص الموهبة الشابة رونالدينيو وهو في أوج عطائه وتألقه مع نادي فلومينينسي البرازيلي، وتركته ليعتزل قبل تعاقدها معه واستغلال قدراته.

وقال متحدثٌ باسم النَّادي إنَّ الإدارة كانت تدرس  ضمّ رونالدينيو إلى صفوف الفريق “ليلعب إلى جانب تشافي ونجعل من السد برشلونة آسيا، وجهَّزنا عرضاً لنقدمه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة ريثما ينضج رونالدينيو كروياً أكثر، إلَّا أنَّه فاجأنا باعتزاله المبكر مع أنَّ الطريق ما تزال طويلة أمامه”.

وأشار المتحدِّث إلى أنَّ الفرص ما تزال مواتية أمام النَّادي “بإمكاننا التعاقد مع إيتو ولوكا توني أو عصام الحضري. أو حتى إعادة رونالدينيو من الاعتزال، فلا شيء مستحيلٌ أمام الإصرار والعزيمة ولكزس وراتب سنوي عشرين مليوناً وأربعين وافداً يعملون تحت أمر النجم طيلة الوقت”.

من جهته، أوضح خبير الحدود الرياضي، حمدي شماشر، أن تميّز اللاعبين بالشباب والنشاط والحيوية ليس السبب الوحيد لاستقدامهم “فهم يمتلكون خبرة الكهول وحكمتهم، ويمكن تجنيسهم للعب في صفوف المنتخب ليوصلوه إلى العالميَّة إذا ما أثبتوا أنفسهم في قطر”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

شاب يرفض مجرّد التفكير بالذهاب إلى ألمانيا البشعة ذات البنات القبيحات والمواصلات السيئة والجو المقيت بعد رفض سفارتها منحه الفيزا

image_post

محمد كامل – مراسل الحدود لشؤون الهجرة والزواجات

أكّد الشاب كُرَيم الأُسّ بعد ظهر اليوم أثناء عودته من السفارة الألمانية أنَّ ألمانيا، بعكس ما يظنُّ الجميع، دولة قبيحة قاحلة بائسة بلا أشجار ولا أنهار، والمواصلات فيها غير منظّمة، وجوّها قميء وبائس، وفتياتها قصيرات بدينات بشعات وبيوتهنَّ بعيدة. مؤكّداً أنه لن يطأ أرض هذه الدولة الرجعية النازية، حتى لو ترجّته سفارتها ودفعت له تكاليف الفيزا والسفر والإقامة وصرفت له هناك بيتاً وسيارة ومرافقين.

وقال كُريْم إنَّ طلبه فيزا الزيارة لألمانيا كان من قبيل المجاملة “فهي دولة تدعم اللاجئين منذ فترة، ومن الجيّد دعم اقتصادها قليلاً. كنت أود زيارتها والعثور على عمل في محطة وقود لبضعة سنوات إلى أن أربح ورقة يانصيب وأصير غنياً وأشتري قصراً وسيارة فارهة وأنفق ملاييني في مطاعمها ومتاجرها وكازينوهاتها”.

وتابع قائلاً “عندما تلقيت رفض الطلب من السفارة، حمدت الله الذي أنقذني من زيارة أولئك العنصريين الذين أحرقوا اليهود الأبرياء لعنهم الله. فهم يكرهون العرب ويتمنون لو يحرقونا أيضاً لولا النظام الدولي الذي يحول دون تحقيق مرادهم. لن تمرّ فعلتهم على خير، وسأحرص على إيصال المعلومة لجميع أصدقائي ليغيِّروا نظرتهم الإيجابيَّة عن ألمانيا وأقنعهم بالذهاب إلى السويد”.

ويرى كُرَيْم أنَّ رفض طلبه كان استهدافاً مباشراً له “اتَّخذ موظَّف السفارة الزّفت من نقص طلبي ثلاثة أوراقٍ غير مهمَّة وورقة أخرى استغباني وطلب نسخة مترجمةً منها مع أنَّه يتحدَّث العربيَّة بطلاقة، ذريعةً لمنعي من دخول بلاده”.